الإصدار الأربعون: ٢٥ مارس ٢٠٢٢
من المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية

مظاهر الانحراف الاجتماعي في المجتمع الإسلامي المعاصر

الدكتور/ عبد الرحمن شيخ عبدالصمد

جاءت هذه الدراسة بعنوان مظاهر الانحرا ف في المجتمع الإسلامي المعاصر، شارحاً فيه مظاهر الانحراف في مفهومه وأنواعه وأسبابه،و حقيقته وأركانه،سواء كان الانحراف السلوكي والاجتماعي في الأمة، ثم في الخاتمة جاء فيه  النتائج والتوصيات والمقترحات و المصادر والمراجع وفهارس. استخدم الباحث في هذه الدراسة  المنهج الوصفي التحليلي ، الذي يقوم بتتبع المعلومات ذات صلة بالموضوع والمنهج الوصفي والتحليلي وعزو الآيات إلى سورها وأرقامها، وتخريج الأحاديث من مصادرها الأصلية وذلك بذكر الكتاب والباب ورقم الحديث، ووضع البحث بفهارس توضيحية وهي فهارس الآيات القرآنية، وفهارس الأحاديث، وفهارس الأعلام والتراجم، وفهارس المصادر والمراجع. ومن أهم النتائج التي توصلت إليها: تبين أن الانحراف الفكري، موجود في خير الأزمنة، وإن كان بنسب قليلة، ويشتد في أزمنة أخرى. أن النبي صلى الله عليه وسلمتصدى لكل انحراف فكري في زمانه، وتعامل معه بأرقى الأساليب وأنفعها، وحذر أمته من انحرافات تحدث بعده، ووجهها لكيفية التعامل معها. إن الانحراف الفكري عواقبه وخيمة على أمن المجتمعات واستقرارها؛ فكان على أصحاب القرار معرفة أسبابها والعمل على معالجتها بشتى الطرق الصحيحة، وتعزيز الفكر الوسطي المستمد من الكتاب والسنة. كثير من الانحرافات السلوكية منشأها انحراف فكري

شراء - 10.00دولار