الإصدار الأربعون: 25 مارس 2022
من المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية

الوسائل البديلة لتسوية المنازعات الأسرية الدولية

غير معروف

يكتسي موضوع حل النزاعات على الساحة الدولية أهمية كبرى ومكانة بارزة في الفكر القانوني والاقتصادي على المستوى العالمي، وما شهده العالم منذ أزيد من نصف قرن من حركة فقهية وتشريعية لتنظيم الوسائل الودية وما تمثله في الحاضر من فعل مؤثر على صعيد التقاضي كان من الطبيعي أن تعمل الدول جاهدة في إجاد إطار ملائم يضمن لهذه الوسائل تقنيتها ثم تطبيقها لتكون بذلك أداة فعالة لتحقيق وتثبيت العدالة وصيانة الحقوق. ولعل المواثيق التي عقدتها الدول منذ اتفاقية لاهاي لسنة 1907 و1899 شجعت على التوصل لحلول سلمية للنزاعات الأسرية الدولية التي أدت إلى تفاقم مجموعة من الظاهرة في الساحة الدولية ولفت الانتباه إليها من قبل المجتمع الدولي و هذا الأخير عمد عن طريق التوافقات الدولية إلى وضع إطار قانوني كفيل بالتصدي لهذه الظواهر وإيجاد الحلول الناجمة التي بإمكانها التخفيف منها بوضع مجموعة من الاتفاقيات كاتفاقية لاهاي المتعلقة بالجوانب المدنية للاختطاف الدولي للأطفال، واتفاقية حقوق الطفل والاتفاقيات الثنائية المغربية الفرنسية والمغربية الإسبانية، ونصت هذه المواثيق بشكل صريح واعتبرت وسيلة تتميز بتسهيل إجراء الحوار والتخفيف من حدة الصراع بين المتنازعين والتوفيق بين مطالبهم ومساعدتهم على إيجاد الحلول الودية والعادلة لمنازعاتهم، حيث أن الحاجة إلى الوساطة تبرز عندما تتأزم الأوضاع بين الأطراف المتنازعة ويكتسي مضوع الحلول السلمية لتسوية  المنازعات الأسرية  عبر الحدود أهمية من جانبين: على المستوى القضائي يتمثل في الضرورة الملحة لتجاوز واقع القضاء الرسمي الذم يشكك العديد من المعيقات خصوصا طول المساطر وتعقيدها وكثرة القضايا خصوصا الدولية منها، وعلى مستوى الأسرة نظرا لطبيعة النزاعات الأسرية العابرة للحدود التي يستحب فيها الحل الودي. من خلالها رصد آليات بديلة وأخرى قضائية تتعاون فيما بينها من أجل إيجاد الحلول الكفيلة للحد من استفحال النزاعات الاسرية. ومن هنا فأهم الاشكاليات التي يمكن إثارتها في هذا البحث هي: إلى أي مدى يمكن الاليات الدولية المتعلقة بالوسائل البديلة الحد من النزعات الاسرية العابرة للحدود؟ تقتضي الإجابة على الإشكالية المطروحة تقسم هذه الدراسة إلى محورين أساسيين: يتناول المحور الأول: الإطار المرجعي للحلول البديلة لتسوية النزاعات في الاتفاقيات الدولية أما الحور الثاني فيتطرق إلى: دور الوسائل البديلة لفض المنازعات الأسرية الدولية

تحميل الملف PDF