الإصدار الأول: ١٥ تشرين الأول/أكتوبر ٢٠٢١م
من مؤتمر العلوم وما بعد الجائحة

الوباء وأثره على المجتمع الايراني (دارسة تحليلية)

م. فاطمة سلوم اسماعيل

الملخص

عانى المجتمع الايراني في العصر الحديث  من انتشار الأوبئة  بشكل كبير  بسبب الجهل وقلة المعرفة بالوعي  الصحي ، ولاسيما في العصر الصفوي  حيث اجتاح الوباء ايران بكل محفظاته ،   والذي اثر على حياة المجتمع من الناحية الاقتصادية والاجتماعية وحتى السياسية وقد تكرر هذا الامر في العصر القاجاري ايضا لكن في هذا العصر انتشرت الكوليرا لعدت مرات لكن في هذا العصر يختلف عن العصر الصفوي حيث ان الوضع الصحي كان بحاله احسن واكثر تطور حيث يوجد اطباء اجانب ذو معرفة بعلم الاوبئة فضلا عن اقامة اماكن خاصة للحجر الصحي ، وتكرر هذا الامر  حاليا بانتشار فايروس كارونا الذي سبب شلل لحياة بكل مرافقها في جميع البلدان العالم  وليس في ايران فقط. ومن النتائج التي تسببها الاوبئة في المجتمع هو زيادة عدد الوفيات، فضلا مشاكل اقتصادية المتمثلة  المجاعة  والفقر وامراض وانعدام التبادل التجاري بين الدول كما تسبب  مشاكل اجتماعية كثيرة متمثلة بالعنف الاسري  وتفكك الاسرة بسب البطالة فضلا عن الحالة النفسية والقلق والتوتر والتفكير الزائد ،  وغيرها من المشاكل التي تعاني منها المجتمع ا فضلا  عن  فقدان الأمن والامان  في البلد ولم يقتصر تأثير الوباء على تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي فقط بل وحتى السياسي حيث كان المجتمع يثور ضد الحكومة القائمة من اجل الحصول على تغير في الدولة والمجتمع ايضا كما لا ننسى اثر الوباء على الوضع  الثقافي والفكري والديني  ايضا

الكلمات المفتاحية

الوباء، كارونا، العصر القاجاري المشكلات الاقتصادية، التفكك الاسري

تحميل الملف PDF