تعريف النشر الدولي

تعريف النشر الدولي

تعريف النشر الدولي

الكاتبة: نورهان محمد

تعريف النشر الدولي هو وسيلة أساسية للقيام بعمل بحث علمي جيد، حيث إنه أصبح له أهمية في الجامعات ومراكز البحوث العلمية في كافة أنحاء العالم، وتعريف النشر الدولي هو إعلان ونشر النتائج التي توصل إليها الباحث أثناء قيامه بالبحث العلمي في دورات علمية عالمية، من خلال أساتذة وعلماء متخصصين في هذه المجالات.

* أهمية تعريف النشر الدولي

في الآونة الأخيرة طرأت بعض التغيرات على تكنولوجيا تعريف النشر الدولي، وذلك نتيجة ظهور الحاسب الآلي والطباعة، وظهور الإنترنت، وينشر الباحثون الأن الكثير من الأبحاث والرسائل والأوراق العلمية، وأصبحت أكبر المجلات مشغولة بتقييم الرسائل والأبحاث العلمية، واهتمت أيضاً بقبول الأبحاث ذات الجودة المرتفعة، وزاد الوعي لديهم لخطورة قبول الأبحاث ذات الجودة المنخفضة.

وبناءً على هذا تم ترتيب مستوى الجامعات دوليًا، وتم ذلك بناءً على مجموعة من المقاييس العلمية، مثل مدى سرعة انتشار الجامعات وتأثيرها، ويتم تحديد ذلك عن طريق كيفية وقدر الإنتاج العلمي الذي تنتجه الجامعة، المجسد في الأبحاث والرسائل العلمية المنشورة في المجلات العالمية، والاشتراكات المتعددة في المؤتمرات العلمية، ومن خلال هذا يظهر أهمية تعريف النشر الدولي ومساهمته في الارتفاع بالدرجة العلمية للجامعات علمياً ودوليا.

* تعريف النشر الدولي للرسائل والأبحاث العلمية

يسعي الباحث إلى تقديم أفكاره ونتائج تلك الأفكار التي توصل إليها في اوراق بحثه، ويسعي دائما إلى شهرته وزيادة مكانة رسالته عن طريق النشر الدولي، ولهذا يكون تعريف النشر الدولي الوسيلة الأنسب لأي باحث للوصول إلى غايته وتحقيق هدفه ومعرفة بحثه عالمياً.

يسعي الباحث دائماً لنشر بحثه في المجلات العالمية، ليصل اسمه إلى العالمية، وتحقيق المنفعة العلمية، على نطاق جغرافي أوسع، وزيادة فرصته في الحصول على ترقيات علمية، أو مكافآت مادية، أو توظيفية بالنسبة للأستاذ الجامعي، أو ارتفاع الدرجة العلمية لدى طلاب الماجستير.

* أهمية تعريف النشر الدولي والمجلات المحكمة في زيادة درجة ومكانة الأبحاث عالميا وتطويرها

١- أن يوجد في المجلة خبير متخصص، مجتهد ومتفوق في تخصصه ولبق في حديثه.

٢- المقاييس وشروط تعريف النشر الدولي الحازمة والمميزة، حيث إن الهدف من وضعها تقديم ورقة بحثية كاملة المواصفات.

٣- تضمن لجان تقييم الأبحاث والرسائل العلمية في المجلات العالمية، نشر الأبحاث والرسائل التي تستحق النشر فقط، من ناحية الأبحاث ذات الموضوعات الجديدة، ومن ناحية أخري المنفعة العلمية التي تعودها علي المجتمع.

تعمل المجلات العالمية على عدم نشر أي من الأبحاث المنهوكة أو المقتبسة بطريقة غير شرعية، وتضمن جميع حقوق الملكية للباحث.

٤- تصدير الأبحاث والرسائل العلمية، بلغة أجنبية عالمية، تعمل علي زيادة مساحة انتشار البحث، وزيادة المكانة العلمية لدي الباحث، ومعرفة أسماء الباحثين دوليا.

٥- تعريف النشر الدولي للرسائل والأبحاث العلمية، لا يرجع على ترتيب مستويات الجامعات فقط، بل يعود أيضا على ترتيب دول بأكملها من خلال الرسائل والأبحاث العلمية المنشورة في المجلات العالمية، فقد أتت الولايات الأمريكية في أول مرتبة لتصنفها أكبر دولو تصدر الأبحاث والرسائل العلمية على مستوى العالم، وتأتي بعدها الصين، وتليها بريطانيا ثم اليابان وبعدها المانيا، وقد نلاحظ عدم وجود أي دولة عربية في التصنيف، ويرجع هذا لوجود الكثير من العوامل المؤثرة والتي تضعف النشر الدولي لدى البلاد العربية.

٦- تفرض بعض المجلات العالمية، مجموعة من الشروط الصعبة لنشر الأبحاث من خلالها، من حيث استخدام الباحث أحدث الوسائل والتقنيات لعمل بحثه وتكون نتائج دراسته دقيقة.

٧- كثرة متطلبات المستوى اللغوي للبحث، وزيادة على ذلك الفترة الطويلة التي تستغرقها لجنة التحكيم لتقييم البحث في المجلات الدولية، والأموال الكثيرة التي تنفق علي النشر.

* المراجع

مقال بعنوان "العلم فضاء .. فكن رائده"، منشور في "منظمة المجتمع العلمي العربي".