أسعار النشر في المجلات العلمية

أسعار النشر في المجلات العلمية

أسعار النشر في المجلات العلمية

بالرغم من الأهمية البالغة والمميزات المتعددة التي يحصل عليها الباحثون عند نشر أبحاثهم، إلا أنهم قد يواجهوا مشكلة ارتفاع أسعار النشر في المجلات العلمية، وفي المقابل يعتقد بعض الباحثين أن ارتفاع أسعار النشر في المجلات العلمية هو مقياس لقوة وكفاءة المجلة، ولكن في الحقيقة أن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً، بل على العكس قد تكون تلك المجلات باهظة الأسعار من المجلات المشبوهة التي تهدف في الأساس إلى كسب الأموال.

وقد نجد أن العديد من المجلات الأصيلة ذات التاريخ العريق تبذل قصارى جهدها لتساعد الباحثين في نشر أبحاثهم وتتحمل الكثير من التكاليف نظراً لكثرة أعمالها واتساع طواقمها، وعلى أية حال تتفاوت أسعار النشر في المجلات العلمية وفقاً للكثير من العوامل، وهو ما نتطرق لتناول الحديث عنه في هذا المقال.

* أبرز المعايير التي يتحدد على أساسها أسعار النشر في المجلات العلمية؟

 هذا التساؤل واحد من بين أهم التساؤلات التي يطرحها الباحثون وتشغل بالهم بنسبة كبيرة جداً أثناء رحلتهم في البحث عن المجلة العلمية التي ينشرون فيها أبحاثهم، لذلك أعددنا لكم السطور التالية التي توضح لكم أبرز المعابير التي يتحدد على أساسها أسعار النشر في المجلات العلمية المختلفة:-

١- المكان الذي تصدر منه المجلة

صدور المجلة العلمية عن جهة معتمدة و رسمية، كالجامعات أو المراكز القومية للبحوث وغيرها من المؤسسات العلمية المعتمدة، يؤدي بطبيعة الحال إلى ارتفاع أسعار النشر فيها، مقارنة بأسعار المجلات الأخرى التي تصدر عن مؤسسات غير معروفة، ولكن نود أن نؤكد مجدداً أن أسعار المجلات العلمية  الباهظة ليست بالضرورة أن تكون دليلا على جودة تلك المجلات، بل يجب على الباحث التأكد والتقصي جيداً على كافة التفاصيل المتعلقة بالمجلة التي يرغب النشر بها، وأول تلك التفاصيل هي الجهة التي تصدر عنها.

٢- الرقم المعياري الدولي (ISSN)

حصول المجلة العلمية على رقم ISSN يعني أنها مجلة معتمدة ومفهرسة، إذن فالرقم المعياري الدولي عامل آخر من أهم العوامل التي تضاف إلى المقاييس التي تحدد أسعار النشر في المجلات العلمية، فامتلاك المجلة هذا الرقم سيزيد من أسعار النشر بها لأنه دليل قوي على مصداقيتها وجودتها.

٣- الفهرسة في قواعد البيانات الدولية، أو التصنيف الدولي

من المتعارف عليه في وسط  الأكاديميين و الباحثين، أن المجلات العلمية التي تندرج تحت التصنيفات العالمية والتي تدخل تحت مظلة قاعدة البيانات الدولية، هي المجلات المعترف بها من قبل الجامعات والمؤسسات، وبشكل عام تعتبر قاعدة بيانات سكوبس و إبيسكو EBSCO هي الأكثر اعتماداً من قبل كافة الجامعات العريقة، أما عن تصنيف ISI، فدائمًا ما يثير الجدل حول مدى مصداقيته، ومدى موثوقية المجلات المفهرسة ضمن بياناته، لذلك نجد أن قواعد البيانات الدولية (إبيسكو و سكوبس)، هي قواعد البيانات العالمية الموثوقة، والتي تؤدي حتماً إلى رفع  قيمة النشر لدى المجلات المصنفة فيها، لأن ذلك يزيد من التكاليف و المسؤوليات التي تلتزم بها تلك المجلات بطبيعة الحال.

٤- لجنة المحكمين

بالطبع إن وجود لجنة تحكيم متخصصة ومرموقة ترفع من شأن المجلة، ومن شأنها أيضًا أن تُسيء للمجلة وتفقدها مصداقيتها إذا كانت غير مؤهلة بشكل كافي، وهذا ما يحدث بالفعل عندما توظف مجلة ما هيئة تحكيم غير مؤهلة وغير معروفة، ومع الأسف أن هناك بعض المجلات تُزوّر لجان تحكيم وهمية، وعليه ترفع من أسعار النشر من أجل الكسب المادي غير المشروع.

لذلك على الباحثين أن يتقصوا الأمر جيداً، وأن يقضوا بعض الوقت للتأكد من أن لجنة التحكيم هي لجنة حقيقية ومشهود لأعضائها بالخبرة والدقة؛ وفي مقابل ذلك عندما تهتم المجلة بتوظيف هيئة تحكيم عريقة ومرموقة، فهي بذلك تضيف قيمة عالية لها، وهو ما يزيد بالطبع من أسعار النشر في تلك المجلة بشكل منطقي، لأن ذلك يعود أيضًا بالفائدة على الباحث في كل الأحوال.

* أنواع المجلات العلمية وفقاً لطريقة دفع الرسوم بها

إن أسعار النشر في المجلات العلمية متفاوتة جدّا وفقاً للعديد من العوامل التي ذكرناها في السابق، إلا أنه يمكننا الإشارة إلى نوعين من المجلات وفقاً لطريقة تحصيل الرسوم:

١- مجلّات تحتاج إلى دفع رسوم اشتراك

هو نوع المجلّات التي تتطلّب دفع رسوم اشتراك مسبقاً لقراءة المقالات بالكامل، وفي هذا النوع يعرض على القارئ الخلاصة وعنوان المقال بشكل مجاني، وعادة لا يتطلب هذا النوع دفع أي رسوم لنشر البحث من الباحث، حيث أن دار النشر تحصل على الأموال من قبل المشتركين بالمجلّة وليس من الباحثين.

غالبًا ما يكون التحكيم في هذا النوع من المجلّات صعب جداً، وذلك لأن المجلّة لن تنشر أي موضوعاً بالمجّان قبل التأكد من أن موضوع البحث مطرح للجدل ويثير اهتمام الكثير من الاشخاص وخاصة الباحثين حول العالم، فهي على كل حال تسعى لتحقيق الربح الذي لن يتحقق إلا إذا تم شراء المقال من قبل العديد من القُرّاء.

٢- المجلّات ذات الوصول المفتوح

بعد رصد الكثير من الشكاوي من بعض المؤسسات وجمهور الباحثين من ارتفاع أسعار النشر في المجلات العلمية، وارتفاع أجور الاشتراك في المجلّات، حرصت العديد من دور النشر على تخصيص قسم من مجلّاتها لعرض الابحاث بالمجّان، وبالفعل تأسست الكثير من دور النشر الإلكترونية من اللواتي لا تعرضن إلا هذا النوع من المجلّات، أما عن طريقة الربح في هذا النوع من المجلات فتتم بعدة طرق من أهمها ما يلي:-

أ- من مركز الأبحاث: حيث يقوم مركز الأبحاث المسؤول عن الباحث بتحمّل التكاليف التي يتطلبها النشر في هذه المجلّات، وذلك لرغبتها في تعميم الفائدة التي تعود على الجميع.

ب- من شركات تمويل حكومية أو تطوّعية: أحياناً تسعى بعض الشركات التمويلية لجمع التبرّعات من الباحثين، لتقوم بنشر هذه الأبحاث وفي هذه الحالة لن يضطر الباحث لأن يدفع رسوم طائلة لنشر بحثه، وفي نفس الوقت لن تخسر المجلّة أي نقود عند نشرها البحث بالمجّان.

ج- من الباحث: حيث يقوم الباحث بنشر مقاله في هذه المجلّة بعد دفع رسوم مرتفعة إلى حد ما، ولكن في ذلك الحين تبقى حقوق النشر بيد الباحث ويتمكن من النشر كما يحلو له.

* لماذا تتفاوت أسعار النشر في المجلات العلمية المحكمة، ولماذا لم تكن مجانية؟

قد يرد هذا التساؤل في أذهان الكثير من الباحثين، وهو بالفعل سؤال منطقي ويطرح نفسه، ولكن الإجابة عليه أيضًا تزيل أي حيرة لدى الباحث، لأن المجلات العلمية المعتمدة المحكمة والحاصلة على التصنيف العالمي ضمن قواعد البيانات العالمية التي ذكرناها في السابق، تحتاج لتوظيف كوادر متخصصة ومرموقة من الموظفين والمحررين والمنسقين، وذلك بالإضافة لحاجتها إلى التعاقد مع أهم المحكّمين من ذوي الخبرة الطويلة والشهادات العُليا التي تؤهلهم لهذا المنصب.

وهو ما يتطلب بطبيعة الحال تكاليف كبيرة، لذلك تضطر المجلات العلمية وضع تكلفة على الباحث ولو بشكل رمزي، لتتمكن من تغطية نفقاتها الكثيرة، ولكن يجب التأكيد على ضرورة أن تكون أسعار النشر في المجلات العلمية المعتمدة والمحكمة مدروسة ومنطقية وغير مبالغ فيها، فالهدف الأساسي الذي يجب أن تسعى إليه المجلات العلمية بشكل عام هو الارتقاء بالأبحاث والدراسات العلمية بمختلف التخصصات لتعم الفائدة على الجميع.

* أسعار المجلات العلمية التابعة لمؤسسة الشرق الأوسط

كما ذكرنا مراراً أنه تتفاوت اسعار المجلان العلمية من مجلة لأخرى، لذلك نضع بين أيديكم مجموعة من أفضل المجلات العلمية المعتمدة وأسعارها، لعلها تكون ذات إفادة لكم

١- مجلة العلوم الإنسانية العربية

من أفضل المجلات العلمية المحكمة والمعتمدة التي تهتم بنشر البحوث في مجال العلوم الإنسانية، بأنواعه وتكون رسوم التحكيم والنشر بها كما يلي:-

أما عن رسوم النشر بالمجلة فتكون ١٣٥ دولار أمريكي أو ما يعادلها بالعملة الوطنية للباحث.

تكون رسوم النشر ٩٠ دولار أمريكي (غير شاملة الضريبة) أو ما يعادلها بالعملة الوطنية للباحث، وذلك لدول: المغرب، الجزائر، السودان، تونس، موريتانيا، جزر القمر، مصر، اليمن.

تكون رسوم النشر ١٢٠ دولار أمريكي (غير شاملة الضريبة) أو ما يعادلها بالعملة الوطنية للباحث، وذلك لدول: ليبيا، الأردن، فلسطين

ومعاملة المراكز البحثية يتم فيها خصم ١٥٪ من قيمة الرسوم على كل بحث، ويتم إعفاء البحث الخامس للمركز من كامل الرسوم.

أما بالنسبة للأعداد الخاصة والمؤتمرات والندوات العلمية يتم يخصم ٥٠٪ من قيمة الرسوم.

٢- مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

هي أحد أهم المجلات العلمية المعتمدة، وتهتم بنشر البحوث والمقالات العلمية في مختلف المجالات، كما أنها مصنفة ضمن (وسكولار وجوجل، ومنظمة الصحة العالمية، وغيرها، وتكون رسوم التحكيم والنشر بها كما يلي:-

 ١٦٥ دولار أمريكي أو ما يعادلها بالعملة الوطنية للباحث.

 رسوم النشر ٩٠ دولار أمريكي أو ما يعادلها لدول: المغرب، الجزائر، السودان، تونس، مصر، جزر القمر، موريتانيا، اليمن.

وتكون رسوم النشر ١٢٠ دولار أمريكي، لدول: ليبيا، الأردن، فلسطين.

في حال نشر رسائل كاملة تضاف رسوم قدرها ٦٠ دولار أمريكي بغض النظر عن دولة الباحث.

خصم ١٥٪ من قيمة رسوم النشر في معاملات المراكز البحثية لكل بحث، ويعفى البحث الخامس للمركز من الرسوم بأكملها.

بالنسبة للمؤتمرات والأعداد الخاصة والندوات العلمية يتم خصم ٥٠٪ من إجمالي الرسوم.

وجدير بالذكر أنه يمكن تقديم طلب تخفيض إضافي للرسوم بالنسبة لدولة المغرب، ليبيا، مصر، تونس، موريتانيا، السودان.

٣- مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية

أحد أهم المجلات العلمية المحكّمة والمعتمدة للنشر بكافة الجامعات العربية، وهي حاصلة على التصنيف الدول( Google Scholar، ISI)، وتمتلك مجلس تحكيم محترف ومتمكن، وتكون رسوم التحكيم والنشر بها كالتالي:-

رسوم النشر 90 دولار أمريكي أو ما يعادلها بالعملة الوطنية للباحث.

في حال نشر رسائل كاملة تضاف رسوم قدرها ٦٠ دولار أمريكي بغض النظر عن دولة الباحث.

المجلة مفتوحة المصدر لذلك يتحمل الباحث رسوم التحكيم والنشر بالكامل، ولا تقبل المجلة طلبات النشر المجانية، لتغطية النفقات اللازمة لتشغيلها.

ويتم خصم ١٥٪ من قيمة الرسوم على كل بحث في معاملة المراكز البحثية، مع اعفاء المركز من كامل الرسوم ابتداءً من البحث الخامس.

يتم خصم ٥٠٪ من قيمة الرسوم للأعداد الخاصة والندوات والمؤتمرات العلمية.

كذلك يمكن تقديم طلب للتخفيض الإضافي للرسوم لدول: المغرب، موريتانيا، تونس، السودان، ليبيا.

٤- المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية

هي مجلة مجانية النشر، حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، تتميز المجلة بسرعة التحكيم و النشر المجاني وسرعة التحكيم كما أنها أحد أبرز المجلات المعتمدة في الجامعات العربية، وتكون رسوم الاشتراك بها كالتالي:-

رسوم التحكيم حوالي 60 دولار أمريكي أو ما يعادلها بالعملة الوطنية للباحث، وعليه أن يتحمل رسوم التعديلات في أي أجزاء في البحث.

النشر بالمجلة مجاني للبحوث المقبولة من لجنة التحكيم ومجلس التحرير لأن المجلة مقيدة الوصول.

يحق للباحث جعل بحثه مفتوح المصدر مع تحمله رسوم النشر وقدرها ٢٠٠ دولار أمريكي أو ما يعادلها.

يخصم ١٥٪ من قيمة الرسوم لكل بحث، للمراكز البحثية، كما يعفى البحث الخامس من كامل الرسوم.

يخصم ٥٠٪ من قيمة الرسوم للندوات والمؤتمرات العلمية والأعداد الخاصة.

* المصادر

مقال بعنوان "What is the Real Cost of Scientific Publishing?"، منشور في "Enago Academy".

مقال بعنوان "How Much does it Cost to Publish in Science?"، منشور في "Proof-Reading-Service.com".