كيفية نشر البحث في المجلات العلمية

كيفية نشر البحث في المجلات العلمية

كيفية نشر البحث في المجلات العلمية

نشر الأوراق العلمية البحثية في مختلف المجلات العلمية المحكمة يعد عامل أساسي لازدياد عدد القراء من غير المتخصصين في مجال البحث العلمي.

خاصة إذا كانت تلك الأبحاث مهتمة بكافة المجالات العلمية المهمة لتطوير حياة الإنسان مثل علوم الرياضة والعلوم الاجتماعية والعلوم الأدبية وغيرها من علوم الحياة، وفيما يلي شرح وافي لكيفية نشر البحث في المجلات العلمية.

* مصطلحات مهمة مرتبطة بالمجلات العلمية

1- المجلة المحكمة

مجلة معتمدة تبعًا لمعايير مُتعارف عليها دوليًّا، تعمل بهدف نشر أكبر عدد من الأبحاث العلمية ذات القيمة والمؤثرة التي تساعد مع مرور الوقت في زيادة معرفة الأشخاص بالعلوم المختلفة المهمة لتقدم البشرية.

2- التحـــــــــــكيم

التحكيم عملية تُقيم مدى استيفاء البحث العلمي للقواعد المحددة لنشر بحث علمي في مجلة علمية محكمة، حيث كل مجلة يعمل بها مجموعة من مُحكمين يُشكلون لجنة تحكيم، وتعمل هذه اللجنة على تحديد ما إذا كان سيتم نشر البحث أو إضافة تعديل عليه أو رفضه.

عملية التحكيم بين الأبحاث العلمية تعد هي العامل الأساسي لمعرفة كل باحث لكيفية نشر البحث في المجلات العلمية هذا طبعًا مع حرص المجلة على أن يتم تقييم البحث دون أي محسوبية، فيقوم كل مُحكِّم بتحديد رأيه، ثم مناقشة هذا الرأي مع مجموعة من المسؤولين، ومن ثم الإقرار بنشر البحث أم لا.

3- مـــعامل التأثير

القيمة الرقمية التي عن طريقها يتم تحديد أصالة وجودة المجلة العلمية المحكمة بين غيرها من المجلات ومدى تأثيرها على المجتمع العلمي، حيث يتم تصنفيها تبعًا لمعدل الاقتباسات والاستشهادات التي تؤخذ من هذه المجلة العلمية المحكمة والتي تستخدم في الأبحاث العلمية المختلفة.

من خلال معامل التأثير يتم المقارنة بين ما تنشره هذه المجلة العلمية من موضوعات خلال فترة محددة، وهذه الفترة تصل إلى حوالي عام أو عامين، وبالطبع يتم تحديده معامل التأثير من الجهة التابع لها.

* كيفية نشر البحث في المجلات العلمية

هناك الكثير من الشروط أو الخطوات التي يجب على كل باحث الالتزام بها لضمان نشر بحثه العلمي الخاص به في واحدة من المجلات العلمية وهذه الشروط كما يلي :-

1- لا بد من أن يتأكد الباحث قبل قيام بنشر البحث العلمي من تميز ورقته البحثية بالجودة العالية وكذلك خلوها من أية أخطاء علمية أو لغوية أو نحوية مشهورة.

2- على الباحث حسن اختيار المجلة العلمية لينشر بحثه بها حيث لا بد أن تشتهر هذه الملجة بالمستوى العلمي الجيد في مجال البحث العلمي.

3- يجب على الباحث الاطلاع على كافة المجلات العلمية المختصة بنشر الأبحاث العلمية بحيث يستطيع الباحث ان يختار المجلة العلمية الملائمة لموضوع بحثه.

4- لا بد من مراجعة كل الطرق التي توضح كيفية نشر  البحث في المجلات العلمية فيجب أن يقوم الباحث بمراجعة دقيقة بعد الانتهاء من كتابته للتأكد من خلوه من أية أخطاء وللتأكد من أن البحث مستوفي لجميع الشروط الخاصة بكتابة البحث أم لا.

5- البحث العلمي يجب أن يذكر بها مصادر الاقتباسات و كذلك لا بد أن يخلو المقال من أية سرقة أدبية حتى يتم نشر البحث العلمي في المجلات العلمية دون المرور بأي عوائق.

6- عند الانتهاء من قيام الباحث من تقديم بحثه لمجلة علمية تُناسب مجال البحث المكتوب مع حرص الكاتب على توضيح الهدف الرئيسي للبحث وكيفية تقديم موضوع البحث الكثير من الخدمات لأفراد المجتمع .

* أخلاقيات البحث العلمي التي يجب الالتزام بها

في مقال كيفية نشر البحث في المجلات العلمية نقول كل باحث يجب عليه أن يلتزم بجميع أخلاقيات نشر البحوث العلمية التي تعد ضرورية للغاية لنشر ورقة بحثية قوية وبجودة عالية وحاصلة على إقبال العديد من القُراء والناشرين ومن هذه الأخلاقيات ما يلي:-

1- ألا يقوم الكاتب بانتحال المادة العلمية للبحث من أي بحث آخر.

2- أن يقوم الكاتب بذكر الورقة العلمية التي قام بالاقتباس منها.

3- ألا يقوم الكاتب بتزوير الموضوع العلمي للبحث.

4- ألا يقوم الكاتب نشر أيًا من بحوثه العمية في أكثر من مجلة أو بأكثر من لغة في ذات الوقت.

5- يجب ألا يضيف الكاتب أسماء مؤلفين لم يشاركوا في كتابة البحث .

6- لا بد من أن يذكر الكاتب أسماء المؤلفين الذين شاركوا في كتابة البحث العلمي.

كل تلك الأخلاقيات تساعد كل الباحثين العلميين في معرفة كيفية نشر البحث في المجلات العلمية.

* الاقتباس عند تقديم أبحاث منشورة في مجلات علمية

الاقتباس هو القيام بالاستشهاد بمادة علمية من أفكار تم عرضها في مجلات علمية أو أبحاث علمية من مصادر أصلية ثم القيام بنقل النص أو الموضوع ومن ثم استخدامها في البحث.

الاقتباس من أهم عوامل كتابة الورقة البحثية حيث تعد عملية صعبة تقيدها الكثير من القواعد والأحكام التي لا يجب تخطيها أو إهمالها مثل ذكر مصدر الاقتباس بالتفصيل وأن كذلك أن يكون الغرض من الاقتباس هو دعم الموضوع التي تقدمه الورقة البحثية.

الاقتباس يساعد مختلف الباحثين في خلق أفكار جديدة تساعدهم في الأبحاث العلمية لذلك يعد محطة انطلاق لإبداعات بناءة وليس فقط لنشر بحث في نفس مستوى البحث الذي تم الاقتباس منه لهذا يعد الاقتباس من أهم ما يساعد في معرفة كيفية نشر البحث في المجلات العلمية.

* أنواع الاقتباسات الممكنة في الأبحاث العلمية

1- الاقتباس المباشر

الاقتباس الذي يقوم فيه الباحث بنقل المحتوى بالحرف دون إحداث أي تعديل عليه وذلك بهدف أن يغطي الاقتباس كافة المعلومات والبيانات.

جاء الاقتباس المباشر بهذا الشكل لاختلاف طريقة تعبير كل مؤلف، فيجب ذكر المحتوى الذي تم اقتباسه بين قوسين أو علامتي تنصيص مع الحرص على ذكر اسم المرجع المقتبس منه.

2- الاقتباس غير المباشر

هنا يقوم الباحث باستعارة فكرة المحتوى من أي بحث أوم مقال علمي آخر، ثم يقوم بكتابتها بالطريقة الخاصة به مع إدخال بعض التعديلات التي يريدها دون إحداث أي خلل في الفكرة الأصلية أو المصدر لهذا الاقتباس، طبعًا مع الحرص على ذكر المراجع وذكر اسم البحث الذي تم الاقتباس منه وذكر اسم المؤلف والمجلة والإصدار والذي تعد من أساسيات كيفية نشر البحث في المجلات العلمية

3- الحذف عند الاقتباس

يقوم المؤلف هنا بحذف جزء من الاقتباس, ويشير لهذا في بحثه العلمي من خلال وضع ثلاث نقاط أي ما يدل على حذف جزء من الاقتباس، هذا طبعًا مع حرص الكاتب على حفظ الفكرة الأصلية الاقتباس.

* الأسباب العلمية لرفض نشر البحث العلمي في المجلة العلمية

أثناء القيام الباحث بمعرفة كيفية نشر البحث في المجلات العلمية قد يواجه بعض العقبات التي تسبب في جعل بحثه العلمي مرفوض النشر ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:-

1- القواعد العلمية القائم عليها البحث غير واضحة .

2- تصميم الدراسة الموضوعة للبحث ضعيفة.

3- العينة المختارة للبحث عينة لا تمثل المجتمع.

4- المراجع المستخدمة في البحث غير معروفة.

في الختام:

نتمنى أن نكون ذكرنا كافة المعلومات التي قد يحتاج إليها أي باحث علمي لمعرفة كيفية نشر البحث في المجلات العلمية والاخلاقيات التي تحكم النشر والكتابة العلمية والأخطاء التي قد يقع بها الكثير من طلاب البحث العلمي أثناء قيامهم بأبحاثهم العلمية.

1- مجلة العلوم الإنسانية العربية

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مجال العلوم الإنسانية، وهي تشمل علوم: علوم الدين، علم الآثار، ثقافات الشعوب الإقليمية، الأدب والنقد، علم الاجتماع، الموسيقى، الأنثروبولوجيا، الفلسفة، التاريخ، والفن. المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية وغير العربية. تنشر المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك بواقع أربع أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بمختلف تخصصات العلوم الإنسانية.

2- مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مختلف فروع المعرفة، المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار، ومكتبة الكونجرس بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية والدولية. تنشر المجلة باللغة الإنجليزية فقط، وذلك بواقع ثلاث أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بالجامعات العربية والدولية بمختلف التخصصات.

3- مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية

مجلة علمية محكمة مصدرها دولة العراق تنشر بتخصصات الآداب والفنون والعلوم الإنسانية، وهي تشمل: اللغات، التاريخ، الجغرافيا، نظم المعلومات، الفلسفة، علم النفس، علم الاجتماع، الأنثروبولوجيا، الآثار، اللسانيات، الصوتيات، العلوم المسرحية، المكتبات، الإعلام، وغيرها مما يندرج تحت تخصصات الفنون والآداب والعلوم الإنسانية، والمجلة معتمدة للنشر بالجامعات العربية بشكل عام، ولها مجلس تحكيم متمكن، كما أنها حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، تنشر المجلة أربع أعداد كل عام.

4- المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية(مجانية النشر)

هي المجلة العلمية العربية الأولى المتخصصة بكلٍ من العلوم الشرعية إضافة إلى العلوم القانونية كفرعين مكملين لبعضهما البعض، كما أن المجلة حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، ولها مجلس تحرير بمختلف فروع العلوم الشرعية والقانونية، وتنشر المجلة بشكل شهري بواقع 12 عدد كل عام، تتميز المجلة بسرعة التحكيم والنشر المجاني، كما أنها معتمدة لدى الجامعات العربية.

الخدمات

قم بإرسال بحثك هنا