تقييم المجلات العلمية

تقييم المجلات العلمية

تقييم المجلات العلمية

في هذا المقال نوافيكم بمختلف المعلومات الخاصة بكيفية تقييم المجلات العلمية وكذلك الشروط المطلوب توافرها لنشر فيها وكيف يتم اعتماد هذه المجلات.

* المجلة العلمية

المجلة العلمية المعتمدة يقوم باعتمادها لجنة تحكيم تختص في مجال تقييم البحوث التي تتنوع تخصصاتها بين المجالات الاجتماعية والكيميائية والهندسية وأيضًا المجالات التربوية.

المجلة العلمية المعتمدة تصدر بشكل دوري من قبل أي هيئة من الهيئات العلمية التي تهتم بمجال نشر الأبحاث العلمية في مختلف تخصصات العلوم، حيث تخضع جميع المقالات والأبحاث العلمية للتقييم لمعرفة ما إذا كان سيتم نشرها أم لا؟

النشر في المجلات العلمية المعتمدة يُلزم كل باحث أثناء تقديم بحثه بالكثير من الشروط والقواعد ليخرج المقال أو البحث العلمي في أكثر صورة صحيحة بعد أن يتم عرضه على لجنة التحكيم.

تقييم المجلات العلمية نفسه يعد أمر هام جدًا خاصة في المجلات التي تعمل في مجال البحث العلمي وذلك بسبب تزايد أعدادها وتعدد الموضوعات التي تتناولها بشكل كبير ومتسارع.

* معامل التأثير للمجلات العلمية The impact factor

المقاييس العالمية الموضوعة لتقييم الأوراق البحثية تعد ذات أهمية كبيرة وبشكل خاص في الآونة الأخيرة؛ للزيادة السريعة الحادثة في أعداد المجلات العلمية والمنافسة القوية في مجال البحث العلمي.

درجات تقييم المجلات العلمية تختلف باختلاف المجال العلمي، حيث هناك العديد من المجلات العلمية التي تعتبر ذات تقييم مرتفع جدًا قد يصل إلى 40 نقطة ومجلات أخرى يصل تقييمها إلى 0.01 نقطة.

والمقصود بكلمة "نقطة" هنا هي قوة المجلة العلمية ومدى تأثير المادة العلمية التي تقدمها وهذا ما يُطلق عليه "معامل التأثير الأعلى High impact factor".

هذا الاختلاف الواضح والكبير في النقاط عند تقييم المجلات العلمية ينشأ نتيجة لسببين أساسيين هما:

السبب الأول هو مدى تميز الأوراق العلمية التي يتم نشرها في المجلات بالجودة والدقة، حيث كلما تميزت الأوراق البحثية بجودتها العالية؛ فإنها تعد بمثابة مرجع مهم للعديد من الأوراق البحثية الأخرى.

والسبب الثاني لهذا الاختلاف يكون بسبب الانتشار الواسع لعدد كبير من المجلات العلمية في الكثير من المجالات العلمية.

عند تقييم المجلات العلمية غالبًا ما تصبح قيمة معامل التأثير كبيرة إذا كان عدد المجلات العلمية قليل ومحدود في مجال معين.

فالمجلات العلمية التي تقوم بنشر دراسات بحثية طبية بعدد قليل جدا تعد هي المرجع الأساسي والنادر لكثير الأبحاث العلمية الجديدة وبالتالي يساعدها في زيادة نقاط التقييم الخاصة بهذا النوع من المجلات.

أما المجلات العلمية التي تنتشر بكثرة مثل  المجلات المتخصصة في مجالات تقنية ونظم المعلومات على سبيل المثال، تكثر فيها الأوراق العلمية مما يعني تنوع وكثرة مصادر المراجع العلمية.

وهذا بدوره يساهم في حصول المجلة العلمية على تقييم أقل، لذلك يكون البحث العلمي في هذه المجالات في غاية الصعوبة لكي يتم الحصول على تقييم عالي للأوراق البحثية التي يتم نشرها في تلك المجلات.

* ما هو معامل التأثير الأعلى High impact factor في عملية تقييم المجلات العلمية؟

معامل التأثير الأعلى هو مقياس يوضح معدل الاقتباسات المرجعية أو الاستشهادات المرجعية التي يطلق عليها بالإنجليزية "Citations" للأوراق البحثية التي تم نشرها منذ زمن في هذه المجلة في زمن معين وفي المعتاد يتراوح الزمن بين سنتين إلى ثلاث سنوات.

كلما ارتفع العامل المؤثر، فإن هذا دليل قوي على أهمية وقيمة الأوراق العلمية التي تنشرها تلك المجلة.

ويتميز معامل التأثير بصيغة رياضية من خلالها يتم تقييم المجلات العلمية فمثلًا عند حساب معامل التأثير الأعلى لسنة معينة في أي مجلة علمية:

ق= هو عدد الأوراق العلمية البحثية التي نُشرت في العامين السابقين.

س= هو العدد الإجمالي للاقتباسات المرجعية من مختلف الأوراق العلمية المنشورة في هذه المجلة في العامين السابقين.

وبالتالي يكون المعامل المؤثر الأعلى لهذه المجلة للسنة التالية هو = ق/س.

مؤخرًا بات هناك الكثير من المؤشرات الأخرى التي تحدد مدى جودة البحث العلمي ومدى إنتاجية المؤسسة العلمية للأبحاث أي أن الأمر لم يعد مقتصرًا على معامل التأثير الأعلى وهذه المؤشرات هي h-index وg-index وهي مؤشرات هامة في عملية تقييم المجلات العلمية.

المؤشر"h-index" هو مؤشر تم اقتراحه من قبل البروفسور الفيزيائي Jorge E. Hirsch لتحديد معامل التأثير الأعلى لإنتاج الباحث العلمي أو المؤسسة أو مجموعة من الباحثين لكل ورقة بحث علمي.

أما المؤشر "g-index" والذي اقترحه العالم Leo Egghe يعتبر هو ناتج من عملية أرقام تراكمية للاقتباسات.

ويعتبر المؤشر g-index مشابه لمبدأ h-index ولكنه يختلف بأن h-index لا يحدد بدقة عن متوسط أعداد الأوراق العلمية البحثية لباحث ما، وحصول تلك الأوراق على أعلى معدل للاقتباسات.

ولهذا يجب على كل باحث علمي أن يعرف ما هو معامل التأثير الأعلى لأي مجلة يقرر أن يقوم بنشر أبحاثه بها.

الحقيقة أنه هناك الكثير من المواقع الإلكترونية التي تساعد في معرفة معامل التأثير الأعلى للمجلات العلمية بهدف وضع تقييم المجلات العلمية بشكل عادل ومفيد، ومن ضمن هذه المواقع:

www.arabimpactfactor.com

www.jifactor.com

www.scimagojr.com

www.citefactor.org

عملية تقييم المجلات العلمية مهمة في للغاية لضمان نشر كافة الأبحاث العلمية وتقديمها في أجود صورة ممكنة بعد التأكد من صحة المادة العلمية التي يطرحها البحث.

وكذلك لمساعدة الباحثين لمعرفة المجلة العلمية الأنسب لنشر بحثه وهو أمر هام جدًا لأن جميع المجلات العلمية المعتمدة تعد فيما بعد مرجعًا مهمًا للكثير من الباحثين الآخرين في نفس مجال.

1- مجلة العلوم الإنسانية العربية

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مجال العلوم الإنسانية، وهي تشمل علوم: علوم الدين، علم الآثار، ثقافات الشعوب الإقليمية، الأدب والنقد، علم الاجتماع، الموسيقى، الأنثروبولوجيا، الفلسفة، التاريخ، والفن. المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية وغير العربية. تنشر المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك بواقع أربع أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بمختلف تخصصات العلوم الإنسانية.

2- مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مختلف فروع المعرفة، المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار، ومكتبة الكونجرس بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية والدولية. تنشر المجلة باللغة الإنجليزية فقط، وذلك بواقع ثلاث أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بالجامعات العربية والدولية بمختلف التخصصات.

3- مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية

مجلة علمية محكمة مصدرها دولة العراق تنشر بتخصصات الآداب والفنون والعلوم الإنسانية، وهي تشمل: اللغات، التاريخ، الجغرافيا، نظم المعلومات، الفلسفة، علم النفس، علم الاجتماع، الأنثروبولوجيا، الآثار، اللسانيات، الصوتيات، العلوم المسرحية، المكتبات، الإعلام، وغيرها مما يندرج تحت تخصصات الفنون والآداب والعلوم الإنسانية، والمجلة معتمدة للنشر بالجامعات العربية بشكل عام، ولها مجلس تحكيم متمكن، كما أنها حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، تنشر المجلة أربع أعداد كل عام.

4- المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية(مجانية النشر)

هي المجلة العلمية العربية الأولى المتخصصة بكلٍ من العلوم الشرعية إضافة إلى العلوم القانونية كفرعين مكملين لبعضهما البعض، كما أن المجلة حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، ولها مجلس تحرير بمختلف فروع العلوم الشرعية والقانونية، وتنشر المجلة بشكل شهري بواقع 12 عدد كل عام، تتميز المجلة بسرعة التحكيم والنشر المجاني، كما أنها معتمدة لدى الجامعات العربية.

الخدمات

قم بإرسال بحثك هنا