النشر في مجلة علمية محكمة

النشر في مجلة علمية محكمة

النشر في مجلة علمية محكمة

الحرص على نشر الأوراق العلمية البحثية في المجلات العلمية المعتمدة يعد سبب رئيسي لزيادة معرفة القراء من غير المتخصصين بمجال البحث العلمي في مختلف المجالات العلمية المهمة لتطوير حياة الإنسان.

مثل رياضة وعلوم اجتماعية وكذلك مجال الأدب وغيرها من الكثير من علوم الحياة، لذلك يُعد النشر في مجلة علمية محكمة معتمدة أمر ضروري لتطوير العلوم.

* أهم المصطلحات المرتبطة بالمجلات العلمية المحكمة

1- المجلة المحكمة

هي المجلة التي يتم اعتمادها تبعًا لمقاييس ومعايير مُتعارف عليها دوليًّا، بهدف نشر أكبر من الأبحاث العلمية القيمة التي تساعد مع الوقت في إثراء معرفة الأشخاص في تخصصات العلوم المختلفة المهمة لتقدم البشرية.

2- التحـــــــــــكيم

عملية التحكيم هي العملية التي يتم بها قياس مدى استيفاء البحث العلمي للشروط المحددة عند النشر في مجلة علمية محكمة، فكل مجلة لديها أكثر من مُحكمين، وتحديد ما إذا كان سيتم نشر البحث أو إضافة تعديل عليه أو رفضه يخضع لرأي الأغلبية من المحكمين.

عملية التحكيم بين الأبحاث العلمية يجب أن تتم دون أي وسطة أو محسوبية، حيث يقوم كل مُحكِّم بتدوين رأيه في سرية تامة، ثم يقوم مجموعة من المسؤولين بفحص كل رأي على حدة، ومن ثم الإقرار بنشر البحث أم لا.

3- مـــعامل التأثير

هو القيمة الرقمية التي تحدد مدى جودة المجلة العلمية المحكمة بين غيرها من المجلات، حيث يتم تصنفيها تبعًا لعدد الاقتباسات والاستشهادات المأخوذة من المجلة العلمية المحكمة والمستخدمة في الأبحاث العلمية المختلفة.

وذلك من خلال المقارنة بين ما تنشره المجلة العلمية من موضوعات خلال فترة زمنية محددة تسبق توقيت القياس، وتصل هذه الفترة إلى حوالي عام أو عامين، وبالطبع على حسب ما يتم تحديده من الجهة التابع لها معامل التأثير.

تختلف الجهات التي تتبعها جميع معاملات التأثير؛ فمثلًا معامل تأثير مؤسسة تومسون رويترز الذي يعد واحد من أهم معاملات التأثير التي تنال اهتمام الكثير من العلميين، حيث لدى هذه المؤسسة قاعدة بيانات تضم آلاف المجلات العلمية الدولية.

تعرف هذه القاعدة باسم WOS، وهو اختصار لWEB OF SCINCE، وهناك معامل تأثير تابع لجامعة غرناطة في إسبانيا بالتعاون مع جهات دولية علمية أخرى.

والمعروف باسم معامل تأثير SJR، وهو أيضًا تابع لمؤسسة ELSEVIER (دار النشر بهولندا)، ولديه قاعدة بيانية تُعرف بسكوبس، وهناك قاعدة البيانات جوجل سكولار التابعة لشركة جوجل.

* شروط النشر في مجلة علمية محكمة

النشر في مجلة علمية محكمة يستلزم بعض الشروط والخطوات التي يجب على الباحث الالتزام بها لضمان نشر بحثه العلمي في أي مجلة علمية معتمدة يختارها وتلك الشروط كما يلي:-

1- ضرورة التأكد من جودة المحتوى العلمي الموجود في الورقة البحثية قبل الشروع في نشر هذا البحث العلمي وأيضًا الحرص التام على خلو البحث العلمي من الأخطاء العلمية واللغوية والنحوية الشائعة.

2- أهمية اختيار المجلة العلمية التي تعد مناسبة بأكبر درجة لنشر البحث العلمي بحيث تكون ذات مستوى علمي معروف في مجال نشر الأبحاث العلمية، فيجب الاطلاع على كافة المجلات العلمية المختصة بمجال البحث المرغوب نشره حتى يستطيع الباحث اختيار المجلة العلمية الأنسب لموضوع بحثه.

4- بعد الانتهاء من كتابة البحث العلمي لا بد أن يقوم الباحث بقراءة بحثه مرة أخرى لتحديد ما إذا كان مستوفيًا للشروط المحددة لكتابة البحث العلمي أم لا.

5- عند النشر في مجلة علمية محكمة لا بد من التأكد من خلو البحث العلمي من الاقتباس أو من أي سرقة أدبية لكي يتم نشره بكل سهولة في كافة المجلات العلمية.

6- بعد الانتهاء من كل ما سبق يجب أن يقوم الباحث بتقديم بحثه  في مجلة علمية مهتمة بموضوع البحث المكتوب مع حرص الباحث على توفير شرح تفصيلي للهدف الرئيسي من البحث وكيف سيقوم بخدمة الأفراد والمجتمع.

* المعلومات المطلوب توفيرها خلال النشر في مجلة علمية محكمة

1- تقديم كل المعلومات الشخصية للباحث مثل: اسم الباحث وعنوانه والبريد الإلكتروني ورقم الهاتف الخاص به.

2- إرفاق شرح وافي موضح أسباب اختيار الباحث لموضوع بحثه العلمي وسبب اختيار المجلة للنشر بها مع شرح الفوائد العائدة على المجتمع من نشر هذا البحث المُقدم .

5- على الباحث أن يلتزم بجميع الملاحظات التي يقوم بتقديمها المُراجع أو المحرر العامل في هذه المجلة العلمية.

* أخلاقيات البحث العلمي

النشر في مجلة علمية محكمة له الكثير من الأخلاقيات التي يجب على كل باحث علمي أن يلتزم بها حيث أن تلك الأخلاقيات تعد ضرورية من أجل نشر البحث العلمي أو الورقة قوي ومتميز بجودته العالية ومن ثم ينال رضاء القُراء والناشرين ومن هذه الأخلاقيات ما يلي:-

1-  الامتناع عن القيام بانتحال للمحتوى العلمي لموضوع البحث.

2- عدم اقتباس موضوع البحث بشكل كامل مع الحرص على ذكر المجلات والأوراق البحثية  التي تم الاقتباس منها.

3- على الباحث ألا يقوم بنشر بحثه العلمي في أكثر من مجلة أو بعدة لغات مختلفة.

4- الحرص على عدم ذكر أسماء لمؤلفين لم يقوموا على عملية كتابة البحث.

5- ذكر أسماء جميع المؤلفين الذين قاموا على مهمة كتابة البحث العلمي.

* مسؤوليات محررين المجلات في نشر البحوث العلمية

المسؤلية الموضوعة على عاتق محررين المجلات العلمية تتمثل في الاطلاع على أي بحث علمي وتقييمه وفتلك المهام كالتالي:-

1- من خلال الاستعانة بالقواعد المحددة من قبل المجلة لنشر البحوث العلمية بها يقوم المحرر بتقييم الأوراق البحثية جيدًا ومعرفة ما إذا كانت ملائمة للنشر بالمجلة أم لا.

2- الحفاظ على سرية البحث المقدم بهدف النشر في مجلة علمية محكمة وأيضًا لجميع المعلومات والبيانات المذكورة به أمر واجب التنفيذ على أي محرر يعمل بتقييم الأوراق العلمية.

3- الكشف عن وجود انتحال لأي محتوى وتحديد معدل الاقتباس الموجود بالمحتوى العلمي للبحث والكشف عن أي خلل في موضوع البحث.

4- عقد مناقشة مع جميع المحررين الآخرين من المجلة لعرض موضوع البحث المقدم  للمجلة واتخاذ القرار المناسب لنشر الأوراق البحثية المقدمة أو بشأن رفضها.

5- تقييم الأوراق العلمية التي يتم تقديمها للمجلة وتحديد ما إذا كان المحتوى الفكري للبحث مناسب للموضوعات التي يتم نشرها بالمجلة أم لا، مع عدم التحيز لأي عرق أو دين أو جنسية تخص الباحث أو أي مشكلة أخرى تتعلق بغير موضوع البحث ونشره داخل المجلة.

6-  الحفاظ على معلومات البحث وعدم أخذ أي من معلومة من موضوع البحث الذي تم رفضه أو إجراء التعديلات عليه ونشره في مجلة أخرى.

* الأسباب العلمية لرفض نشر البحث العلمي في المجلة العلمية:

عندما يقوم الباحث في النشر في مجلة علمية محكمة هناك  بعض الأخطاء التي قد تتسبب في رفض نشر بحثه وهذه الأسباب ما يلي:-

1- عدم وضوح القواعد العلمية القائم عليها البحث.

2- ضعف تصميم الدراسة الموضوعة للبحث من قبل الباحث.

3- عينة البحث غير ممثلة للمجتمع.

4- استخدام مراجع قديمة أو مراجع غير معروفة.

في الختام نتمنى أن نكون وفرنا كافة المعلومات التي قد يكون الباحث العلمي أو حتى القارئ غير المتخصص عن كيفية النشر في مجلة علمية محكمة واختيار المجلة العلمية المناسبة والأخلاقيات التي تحكم كتابة البحث العلمي.

1- مجلة العلوم الإنسانية العربية

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مجال العلوم الإنسانية، وهي تشمل علوم: علوم الدين، علم الآثار، ثقافات الشعوب الإقليمية، الأدب والنقد، علم الاجتماع، الموسيقى، الأنثروبولوجيا، الفلسفة، التاريخ، والفن. المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية وغير العربية. تنشر المجلة باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك بواقع أربع أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بمختلف تخصصات العلوم الإنسانية.

2- مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

مجلة علمية محكمة تنشر البحوث والمقالات العلمية في مختلف فروع المعرفة، المجلة مصنفة ضمن (ISI، وجوجل سكولار، ومكتبة الكونجرس بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية) والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى، وهي معتمدة للنشر بالجامعات العربية والدولية. تنشر المجلة باللغة الإنجليزية فقط، وذلك بواقع ثلاث أعداد كل عام. للمجلة مجلس تحرير من أرفع المستويات العلمية بالجامعات العربية والدولية بمختلف التخصصات.

3- مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية

مجلة علمية محكمة مصدرها دولة العراق تنشر بتخصصات الآداب والفنون والعلوم الإنسانية، وهي تشمل: اللغات، التاريخ، الجغرافيا، نظم المعلومات، الفلسفة، علم النفس، علم الاجتماع، الأنثروبولوجيا، الآثار، اللسانيات، الصوتيات، العلوم المسرحية، المكتبات، الإعلام، وغيرها مما يندرج تحت تخصصات الفنون والآداب والعلوم الإنسانية، والمجلة معتمدة للنشر بالجامعات العربية بشكل عام، ولها مجلس تحكيم متمكن، كما أنها حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، تنشر المجلة أربع أعداد كل عام.

4- المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية(مجانية النشر)

هي المجلة العلمية العربية الأولى المتخصصة بكلٍ من العلوم الشرعية إضافة إلى العلوم القانونية كفرعين مكملين لبعضهما البعض، كما أن المجلة حاصلة على التصنيف الدولي (ISI, Google Scholar)، ولها مجلس تحرير بمختلف فروع العلوم الشرعية والقانونية، وتنشر المجلة بشكل شهري بواقع 12 عدد كل عام، تتميز المجلة بسرعة التحكيم والنشر المجاني، كما أنها معتمدة لدى الجامعات العربية.

الخدمات

قم بإرسال بحثك هنا