مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية

مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية

مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية

الكاتبة: مروة الجمسي

الدراسات العلمية التي يتم إصدارها باللغة العربية لم تلقى ذلك الاهتمام الكبير التي تتلقاه الأبحاث الأجنبية وخاصة  في النشر الدولي، وكان ومازال حاجز اللغة الإنجليزية يشكل أحد أبرز الصعوبات التي يواجهها بعض الباحثين الذين يرغبون في نشر أبحاثهم في أحد المجلات المحكمة الموثوقة والمعتمدة، وهو ما دعا الكثير من الباحثين للبحث عن أحد مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية،  لدعم المضمون الذي يقدمونه، فلاشك أن مجلات سكوبس أحد أهم المجلات التي من شأنها أن  تُساعد الباحثين في اشتقاق المادة العلمية للرسائل في أي تتخصص يدخل إليها، ومن حسن حظ الكثير من الباحثين أن ذلك أصبح متاحًا الآن، إذ أن ذلك الأمر لم يكُن مُتوفِّرًا في الماضي.

* فوائد أن يكون هناك مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية

ذكرنا في مقدمة ذلك المقال أنه لم تكن المجلات العلمية التي تنشر محتواها باللغة العربية متوفرة في السابق، لذلك كان يتحتَّم على الطلاب والباحثين أن يطَّلعوا على مجموعة كبيرة من المُؤلَّفات والمصادر والقيام بترجمتها أولاً من أجل الحصول على معلومات في جُزءٍ مُعيَّنٍ من الدراسة.

ولا شك أن وجود مصادر متكاملة تضم إليها وعاء متكامل من الدراسات في اللغة العربية يُفيد الباحث بشكل كبير جداً في تكوين دراسة بحثية فريدة ومتميزة بشكل أسهل، وذلك بالإضافة إلى توفير عُنصر الوقت الذي كان يضيعه الباحثون في سبيل ترجمة المادة العلمية للحصول على المعلومة التي يريدها

* أهمية نشر البحث العلمي في مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية

هناك الكثير من الفوائد والمميزات التي يحصل عليها الباحث عند تشر دراسته في أحد المجلات العلمية المرموقة بشكل عام، فما بالك إذا تم نشر بحثه في مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية، بالطبع يكون ذلك بمثابة أول الطريق الصحيح لإحراز المزيد من النجاحات، وتتمثل فوائد النشر في مثل تلك المجلات فيما يلي:-

١- يساهم نشر الدراسات في مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية في إيصال وانتشار الأفكار المرتبطة بمشكلة الدراسة بشكل مباشر خاصة أن الأبحاث المنشورة بها تكون قصيرة ومختصرة.

٢- من خلال تقويم المجلة وخاصة إذا كانت تنتمي لـ سكوبس التي تعد أضخم قاعدة بيانات في العالم، يستطيع كسب الخبرة الكبيرة، وذلك من خلال تدقيق بحثه من قبل أكفأ الحكام المختصين في هذا المجال.

٣- يساعد نشر الأبحاث باللغة العربية في مجلات سكوبس على انتشار الباحث في مجتمعة وحصوله على شهرة كبيرة بجانب الحصول على الترقيات الوظيفية.

* معايير اختيار مجلة علمية محكمة ضمن مجلات سكوبس

لم تختلف معايير اختيار مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية عن معايير اختيار المجلات العالمية بشكل عام، وتتمثل تلك المعايير في عدة نقاط محددة نذكرها فيما يلي:-

١- يجب تحديد المجلة المتناسب مجالها مع محتوى البحث المراد نشره فيها، فقد تتخصص المجلة في مجال واحد، وقد تتيح نشر عدد من الاختصاصات.

٢- يجب التأكد أن المجلة المختارة هي أحد مجلات سكوبس تنشر باللغة الغربية، حيث أنه قد تكون المجلة لا تدعم النشر إلا بالإنجليزية.

٣- كذلك يجب اختيار المجلة حسب قوتها والاهتمام بالاطلاع على عامل التأثير الذي يقيس مدي انتشار وقوة المجلة ومقدار الاستشهاد بمضامينها.

٤- عند اختيار المجلة يجب اختيارها حسب نطاق انتشارها وفقاً لما يناسب الباحث، فهناك بعض المجلات التي تنشر محتواها بشكل محلي وأخرى تنشر بشكل دولي.

* القواعد العامة للنشر في مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية

بعد اختيار المجلة المناسبة بما يتناسب مع اختصاص البحث المقدم واتباع المعايير السابقة في اختيارها، يجب على الباحث الاطلاع جيداً على أهم المعايير والقواعد العامة للنشر في مجلات سكوبس التي تعرض محتواها باللغة العربية، والتي يأتي من أهمها ما يلي:-

١- يجب مراعات التنسيق والشروط التي تضعها المجلة في ذلك الأمر، بما يتضمن ذلك حجم ونوع الخط والهوامش وعدد الصفحات.

٢- يجب كذلك التقيد بأخلاقيات وسياسة والنشر وتوثيق مصادر الدراسة.

٣- الاهتمام بتضمين ملخص مختصر ومعبر عن محتوى الدراسة دون إخلال بالرسالة أو تطويل يثير الملل.

٤- التأكيد على أن يكون البحث مبتكر وغير مدروس من قبل، بالإضافة إلى تجنب إرساله لأكثر من جهة.

٥- مراعاة أن يكون المنهج المستخدم في البحث والأساليب المتبعة متوافقة تماماً مع معايير البحث العلمي.

٦- الاهتمام بجودة عرض المحتوى و الالتزام التام بكافة القواعد الإملائية والنحوية والتدقيق اللغوي .

٧- يجب أن يتسم البحث المقدم بالموضوعية، والخروج بنتائج قيمة ودقيقة ومرنة بحيث يمكن اعتمادها وتنفيذها على أرض الواقع.

٨- مراعاة نسبة الاقتباس التي تحددها المجلة.

* آلية عملية النشر في مجلات سكوبس تنشر باللغة العربية

هناك بعض الخطوات التي يجب على الباحث اتباعها ليتم نشر بحثه، وتشمل تلك الخطوات ما يلي:-

١- يقوم الباحث بإرسال بحثه إلى البريد الإلكتروني الخاص بالمجلة.

٢- بمجرد وصول البحث إلى المجلة تقوم المجلة بالتقييم المبدئي لمعرفة ما إذا كان متوافق للشروط والقواعد التي حددتها المجلة، وعلى أساس ذلك يتم قبول البحث أو رفضه بشكل مبدأي.

٣- بعد ذلك يتم إرسال البحث إلى لجنة للتحكيم التي تتكون من مجموعة من الأفراد المختصين في مجال البحث، فإذا كان البحث يتفق مع معايير التحكيم يتم التواصل مع الباحث واخباره بالموافقة على نشره، ومن ثم ابلاغ إدارة المجلة بذلك والتي تقوم بدورها في إعداد البحث لعملية النشر.

٤- أما في حال وجود أي ملاحظات أو تعديلات يتم إعادة البحث مرة أخرى إلى الباحث ليتم تعديلها ومن ثم إعادة إرساله إلى المجلة.

٥- فمن الممكن أن يتم رفض البحث المقدم لعدة أسباب من أبرزها عدم أصالة البحث أو أن موضوعه سطحي وعديم الفائدة أو أن الفكرة لا تتناسب مع المضمون وغيرها.

٦- وأخيراً يحق للمجلة أن تقوم برفض البحث وفي تلك الحالة يتم إعادة رسوم التحكيم ولكن لا يمكن استرجاع الرسوم إذا طلب الباحث سحب أوراق بحثية.

* المصادر

مقال بعنوان "Guide for How to Publish Paper in Scopus?"، منشور في "IFERP".

مقال بعنوان " Scopus provides unmatched content and data quality, with superior search and analytical tools"، منشور في " elsevier".

مقال بعنوان " How do scientists find their publications in Scopus?"، منشور في "Scientific Publications: ua.publ.science".

مقال بعنوان " How to Find Scopus Indexed Journals?"، منشور في " ilovephd".

مقال بعنوان " Guide for Authors"، منشور في " Arabian Journal of Chemistry".