مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية

مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية

مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية

الكاتبة: مروة الجمسي

 لم تلقى الدراسات أو الأبحاث في العلوم الشرعية والفقهية الاهتمام في النشر والانتشار بين المجالات العلمية كمثيلاتها من العلوم الأخرى سواء العلمية كالهندسية والطبية أو النظرية كالقانونية و الاجتماعية، وقد يكون السبب وراء ذلك هو أن أغلب المجلات العلمية المحكمة العالمية  تنشر الأبحاث فيها باللغة الانجليزية فقط، وتُهمش المخرجات العلمية والدينية الواردة باللغة العربية.

ولكن ساعد التطور العلمي و التكنولوجي الذي شهده العالم في الفترة الأخيرة على توافر مجلات علمية  محكمة في الدراسات الإسلامية على المستوى العالمي، يُتاح من خلالها نشر الابحاث والدراسات الفقهية والشرعية باللغة العربية، بالإضافة إلى أرشفتها وفهرستها ضمن قواعد البيانات العالمية، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أهم المجلات الشرعية الموجودة الآن، ومعايير اختيار تلك المجلات.

* مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية

 المجلات العلمية المحكمة في الدراسات الإسلامية هي عبارة عن دوريات تختص بنشر الأوراق البحثية في مجال العلوم الدينية والشرعية، لتسهل على الباحثين والمطلعين والمهتمين بهذا المجال بوجه عام  إيجاد ما يرغبوا في الاطلاع عليه و تحقيق الغاية المرادة منه.

 وجدير بالذكر أن مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية لا تنشر أي أبحاث إلا بعد تدقيقها جيداً و مراجعتها أكثر من مرة من قبل المختصين في العلوم الإسلامية و تأكيدهم على أهمية و أصالة هذه الدراسة وبالتالي قبولها للنشر في المجلة .

* المعايير التي يتم اختيار مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية على أساسها

قبل أن يختار الباحث مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية لينشر فيها بحثه، فعليه الانتباه إلى عدة أمور ليضمن نشر بحثه في المكان المناسب، ومم أهم هذه الأمور ما يلي:-

١- اختيار المجلة المهتمة بنشر الدراسات الإسلامية والفقهية والشرعية، حيث أن بعض المجلات لا تقبل نشر مجالات معينة فيها.

٢- السؤال عن اللغة التي تعتمدها المجلة للنشر، وهذا يعتمد على النطاق الذي يسعى الباحث لنشر بحثه فيه ومدى أهمية ذلك البحث.

٣- اختيار المجلة التي تُعرف بقوتها وتصنيفها ضمن قواعد البيانات المفهرسة، حيث يعتبر ذلك مؤشر واضح على موثوقية المجلة، وتقدم قواعد البيانات عدد من المقاييس التي تعتمد عليها قوة المجلة من أهم تلك المقاييس عامل التأثير الذي يعبر عن مدى الاستشهاد بالأبحاث المنشورة في تلك المجلة.

٤- اختيار مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية حسب نطاق انتشارها، حيث أن بعض المجلات تنشر محتواها بشكل محلي وبعضها الآخر ينشره بشكل عالمي، وكلما اتسع نطاق النشر كان ذلك في مصلحة الباحث.

* آلية عملية النشر في مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية

هناك عدة خطوات يجب على الباحث اتباعها عند أخذ القرار بنشر دراسته في مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية، وتشمل تلك الخطوات ما يلي:-

١- يرسل الباحث أوراق البحث إلى المجلة عن طريق البريد الإلكتروني الخاص بها.

٢- بعد ذلك تقوم المجلة بإجراء التقييم المبدئي لمعرفة ما إذا كانت أوراق الدراسة متوافقة مع الشروط وقواعد المجلة أم لا.

٣- عند التأكد من استيفاء البحث لكافة الشروط، يتم إرساله للتحكيم وإبلاغ الباحث بذلك.

٤- في حال إذا وجد المحكمون أي ملاحظات يتم إعادة البحث مرة أخرى إلى الباحث ليقوم بتعديلها.

٥- من الوارد رفض نشر البحث المقدم لعدة أسباب من أهمها عدم أصالة البحث أو وجود نسبة كبيرة من الاقتباس أو عدم تناسب الفكرة مع المضمون وغيرها.

٦- في حال رفض البحث من قبل المجلة يتم إعادة رسوم التحكيم إذا تم دفعها من الباحث، ولكن لا يتم استعادتها في حال إذا طلب الباحث نفسه سحب أوراق البحث.

* أهم المعايير التي يأخذ بها المحكمين في مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية

يتم تقييم الدراسات من قبل اللجنة المحكمة في مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية بناءً على عدة معايير، نذكر منها ما يلي:-

١- أصالة وحداثة الفكرة المقدمة للنشر، والتي تنبع عن الخبرات العلمية للباحث، والأهمية التي تعود على الفرد والمجتمع من خلال تلك الدراسة.

٢- ملائمة المنهج المتبع في البحث وأدواته وأساليبه ومدى توافقها مع معايير البحث العلمي.

٣- الالتزام بتنسيق البحث والقواعد الإملائية والتدقيق اللغوي وجودة العرض.

٤- مدى توافق تصميم كتابة البحث مع الضوابط التي تعتمدها المجلة، والتي تختلف من مجلة لأخرى.

٥- نسبة الاقتباس من الدراسات الأخرى.

٦- مراعاة شروط التنسيق من حجم ونوع الخط وعدد الصفحات والهوامش ومنهجية البحث.

٧- موضوعية الدراسة وأهميتها وقيمة النتائج ودقتها وإمكانية تنفيذها واعتمادها في الحياة العملية.

٨- تضمين ملخصات ومراجع البحث وتوثيقها وفقاً لقواعد المجلة.

يتم التحكيم في مجلات علمية محكمة في الدراسات الإسلامية، عن طريق مجموعة من المختصين والخبراء في مجال الشريعة والفقه والدراسات الإسلامية باختلاف أقسامها، فإذا وافق البحث كافة المعايير الخاصة بالتحكيم يتم إرسال الموافقة على النشر إلى إدارة المجلة التي تقوم بدورها بإنهاء إجراءات النشر.

* أبرز المجلات العلمية المحكمة في الدراسات الإسلامية

نظراً لتزايد البحث بشكل كبير من قبل الباحثين والمطالعين عن أهم المجلات العلمية التي تختص بنشر الدراسات الإسلامية، ونظراً لقلة عدد تلك المجلات التي تهتم بتقديم هذا المحتوى، نقدم لكم أبرز المجلات العلمية المعتمدة و المحكمة وهي:-

* المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية

هي المجلة العلمية الأولى التي اهتمت و تخصصت في نشر العلوم الشرعية في الدول العربية، وذلك بجانب نشرها للأبحاث في العلوم القانونية، وذلك  باعتبارهما فرعين يكملان بعضهما البعض، وهي أحد المجلات الحاصلة على عدة تصنيفات دولية  من أبرزهم (ISI, Google Scholar)، ومن أهم مميزاتها أنها مجلة مجانية النشر، و لها مجلس تحرير متمكّن ومحترف في مختلف الفروع الشرعية و القانونية، و المجلة دورية تنشر محتواها بشكل شهري،  لذلك فهي تعد أحد أبرز المجلات التي تعتمدها كافة الجامعات العربية.

* المصادر

مقال بعنوان "Criteria for Publication"، منشور في "Open Science Journal".

المجلة العالمية للعلوم الشرعية والقانونية.