معوقات النشر الدولي

معوقات النشر الدولي

معوقات النشر الدولي

الكاتبة: نورهان محمد

معوقات النشر الدولي من أكثر المشكلات التي تواجه الباحثين عند قيامهم بنشر أبحاثهم ودراساتهم من خلال المجلات العلمية والمراكز والمواقع، بجانب ذلك توجد العديد من المميزات للنشر الدولي التي تشجع الباحثين للعمل في ذلك المجال مثل أنها تساعد على تقدم وازدهار المجتمعات في كافة المجالات، وقبل ذلك دعنا نتعرف على مفهوم النشر الدولي.

* مفهوم النشر الدولي

يقصد بالنشر الدولي نشر وتوزيع الدراسات والأبحاث التي يقوم بها الباحثين، وذلك بعد مراجعتها من قِبل كبار العلماء المختصين في مجال البحث العلمي، وتعتبر تلك الدراسات والأبحاث من أهم الأسباب التي تساعد على تقدم الأمم.

* أنواع معوقات النشر الدولي

يعد النشر الدولي من أهم القضايا التي تهتم بها المؤسسات والمراكز العلمية، ومع هذا التطور يوجد بعض معوقات النشر الدولي والتي تختلف أنواعها، ومن أنواعها هي:-

١- صعوبات بسبب عملية النشر الخاصة بالمجلات ISI

يتوقف هذا النوع على الباحث بسبب عدم اختياره الدقيق للمجلة العلمية المناسبة التي سوف تقوم بنشر بحثه أو تجاربه والنتائج التي توصل إليها.

لا توجد أي وسائل تحفز الباحثين بعمل دراسات وأبحاث جديدة.

من معوقات النشر الدولي قيام المجلة بعمل تعميم لشروط النشر على كافة الأبحاث والدراسات وعدم مراعاة اختلاف المجالات العلمية.

واحدة من أسباب تعميم شروط النشر الدولي على كافة الأبحاث والدراسات عدم معرفة بعض المجلات بتلك الشروط.

٢- المشكلات العلمية التي تواجه عملية النشر الدولي

أ- بسبب عدم التزام الباحث بشروط الكتابة والتنسيق التي تضعها المجلات العلمية التي تقوم بعملية النشر، مما يتسبب في تأخر عمليات نشر المحتوى.

ب- كثير من الباحثين ليس لديهم معرفة تامة بكيفية استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة مثل استخدام الكمبيوتر في الكتابة وتحسين جودة وشكل البحث بجانب العديد من المزايا الأخرى.

ج- يوجد عدد كبير من الكُتاب والباحثين ممن يقومون بنشر أبحاثهم بالطرق المعتادة البسيطة وذلك لأنهم يفضلون ذلك، وكذلك لأنها أبسط وأسرع.

د- عدم إلمام بعض الباحثين بكل ما هو جديد من أبحاث ودراسات يتم طرحه ومناقشته في المؤتمرات العالمية.

هـ- اعتماد كثير من الباحثين في كتابة أبحاثهم ودراساتهم على لغتهم التي يتحدثون بها، دون إدخال بعض اللغات الأجنبية التي تعتبر سر نجاح كثير من الأبحاث العلمية.

٣- معوقات النشر الدولي الخاصة بعملية النشر

أ- من أهم معوقات النشر الدولي ضعف التمويل المالي الخاص بعملية النشر، مما يتوقف عليه العديد من الأمور مثل تأخر النشر، ضعف جودة الأبحاث.

ب- يفضل الكثير من الباحثين طرح أبحاثهم ودراساتهم في الدول الأوروبية، وذلك بسبب اهتمام الدول الأجنبية بالباحثين وتشجيعهم وتساعدهم بشكل كبير على نشر دراساتهم وكذلك تطوير أنفسهم.

٤- المشكلات السياسية الخاصة بعملية النشر الدولي

أ- من معوقات النشر الدولي عدم موافقة كثير من الجامعات الدولية على عملية نشر الأبحاث والدراسات مما يسبب تأخرها وعدم مسايرتها للتقدم الذي يحدث بالعالم.

ب- من معوقات النشر الدولي في مجال السياسة عدم تشجيع وتحفيز الباحثين على الابتكار وطرح أفكار جديدة، وإنما يتم الاكتفاء بطرح الأبحاث التي تعتمد على التلقين.

ج- تكتفي كثير من الدول بنشر الأبحاث العلمية داخل حدود دولتها فقط وكذلك بأعداد محدودة.

٥- المشكلات الأيديولوجية التي تواجه عملية النشر الدولي

أ- من أهم معوقات النشر الدولي قيام كثير من المجلات بنشر الأبحاث التي تتوافق مع ميولهم وأفكارهم دون مراعاة إلزامية تنوع مجالات وأنواع الأبحاث.

ب- عدم وجود الأمانة والصدق عند كثير من الباحثين واستغلال الكثير منهم لمناصبهم وقيامهم بنشر أبحاث ودراسات علمية سيئة.

ج- عدم وجود اهتمام بالتنمية والتطوير من قبل المؤسسات العلمية.

* المراجع

مقال بعنوان "صعوبات النشر العلمي"، منشور في "مؤسسة الشرق الأوسط للنشر العلمي".

بحث بعنوان "معوقات النشر الدولي في الدوريات العلمية لدى أعضاء هيئة تدريس كليات العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة المنيا (دراسة ميدانية)"، منشور في "ResearchGate".

قم بإرسال بحثك هنا