مجلات علمية محكمة في فلسطين

مجلات علمية محكمة في فلسطين

مجلات علمية محكمة في فلسطين تُعد من ضمن المجلات العلمية المحكمة الأُخرى الموجودة حول العالم، وهي مجلات خاصة بالطُلاب والباحثين الفلسطينيين، إذ يقوموا بنشر أبحاثهم ودراساتهم العِلمية فيها ولكن تحت مجموعة من الضوابط والشروط الموضوعة من قبل المجلة، ولا يتم الموافقة على نشر هذه الأبحاث إلا بعد رؤية المواد المفروض نشرها من قبل المحكمين المتخصصين في المجال المُراد نشره.

مُميزات النشر في مجلات علمية محكمة في فلسطين

عندما تُفكر عزيزي الباحث في النشر في مجلات علمية محكمة في فلسطين فاعلم أنك سوف تحصل على العديد من المزايا التي تُفيدك في مُستقبلك العِلمي، وهي كالآتي:-

١- عندما تنوي نشر بحثك المُميز في المجلات العلمية فإنك بهذه الطريقة تكون قد بدأت أولى خطوات النجاح في حياتك العِلمية.

٢- التمكن من الحصول على تحكيم معياري لدراستك، فلا يُمكنك نشر بحثك إلا بعد تحقيق كافة التعديلات المطلوبة منك، وهذا يجعلك تتمتع بدراسة جيدة.

٣- سوف تتمكن من انتشار بحثك العِلمي، وأن يكون أمام أعيُن العديد من القُراء ومن ثَمّ الكثير من الاستشهادات والاقتباسات وهذا يعلو من القيمة العلمية لبحثك.

٤- عند النشر في مجلات علمية محكمة في فلسطين يكون هذا بمثابة تعريف بك واحترام لك أيضًا، مما يجعل الكثير يودون التواصل معك.

٥- عند قيامك بالنشر في المجلات العلمية تكون قد اكتسبت الكثير من المهارات الكتابية التي تجعلك تُزيد من تثقيفك وخبراتك.

٦- إذا تم نشر البحث عبر المجلات العلمية الإلكترونية المحكمة فيصبح ذلك أقل من نشر البحث العِلمي على المجلات الورقية المعروفة.

* نصائح هامة قُبيل النشر في مجلات علمية محكمة في فلسطين

هُناك مجموعة من النصائح الهامة التي يجب معرفتها كل طالب ينوي النشر في المجلات العلمية المحكمة، والتي تُكمن في الآتي:-

١- من الأفضل للباحث أن يختار إحدى المجلات العلمية المحكمة بدقة شديدة حتى يتناسب مع ما يرغب في نشره من أبحاث.

٢- لابد أن يقوم الباحث بتحديد ماهية المجلات العلمية المحكمة التي تهتم بنفس مجاله حتى يستطيع مُتابعة المجلات العلمية المحكمة بطريقة أفضل.

٣- من الضروري أن يختار الباحث المجلة العلمية التي يكون لها نفس اهتماماته العِلمية حتى يستفيد منها بشكل جيد.

٤- يُفضل قيام الباحث بتحقيق جميع القواعد والشروط الموضوعة من قبل المجلات العلمية المحكمة في البحث المُراد نشره حتى يستطيع الحصول على الرد بالقبول بنشر المادة البحثية في هذه المجلات.

٥- من الأفضل مُراجعة المضمون قبل إرساله لتنفيذ عملية النشر.

٦- يُفضل تجنُب المجلات التي تضع قيود حقوق ملكية نشر البحث، وذلك لتجنُب عدم انتشار البحث لعدد كبير من الجمهور.

* شروط النشر في مجلات علمية محكمة في فلسطين

يتساءل الكثير من الباحثين الذين يرغبون في النشر في مجلات علمية محكمة في فلسطين عن الشروط المتبعة في نشر أبحاثهم ودراساتهم العِلمية، وهي كالآتي:-

١- يتوجب على الباحث اختيار المجلة المُلائمة لمجاله.

٢- لابد من مُراعاة أن يكون البحث المرغوب في نشره له أهمية كبيرة في مجال تخصُصه.

٣- يتوجب على الباحث أن ينشر بحثًا مُتميزًا وحصريًا، ولم يكن تم نشره قبل ذلك.

٤- التأكد من نشر بحث يكون خالي من عيوب اللُغة، والنسخ، والاقتباس إلا بالنسبة التي تُحددها المجلة.

٥- إبراز أهداف الباحث وأن تكون قابلة للتحقيق وأنها مُتعلقة بالموضوع البحثي.

٦- ضرورة الالتزام بعدد صفحات مُحددة حسب شروط المجلة.

٧- أيضًا ضرورة اختيار الباحث عدد من المُفردات المعروفة بعينة البحث وأن تكون مُتناسبة مع السمات والخصائص التي يبحث عنها الباحث، بعد ذلك يتثنى عليه تبويب وتصنيف البيانات ثُمَّ عمل التحليل الإحصائي المُلائم لطبيعة البحث.

٨- ضرورة تجنُب التكرار والحشو في البحث العِلمي المُقدم.

٩- يتوجب على الباحث صياغة فرضيات موضوعية وواقعية، وأن يقوم باستخدام المصادر والمراجع التي تتناسب مع طبيعة الدراسة، مع التركيز بعملية التوثيق العِلمي.

١٠- الالتزام بشكل كبير بالتنسيق، وأحجام الخطوط، والضوابط، والهوامش.

* كيفية النشر في المجلات العلمية المحكمة في فلسطين

لابد من معرفة طريقة النشر في المجلات المحكمة الفلسطينية، وهي كالآتي:-

بعد قيام الباحث بتنفيذ كافة الشروط والقواعد التي تضعها المجلات العلمية المحكمة قبل النشر والتأكد تمامًا من ذلك، يبدأ الباحث بإرسال البحث للمجلة المُرادة حتى يتم السماح بالنشر بشكل أولي، ثُمَّ وضع البحث أمام اللجنة المُختصة بذلك من أجل إلقاء النظر فيه سواء بالقبول أو بالرفض.

* طريقة نشر البحث العِلمي من خلال المجلة العلمية المحكمة إلكترونيًا

توجد ثلاث مراحل يجب أن يتخطاها الباحث من أجل نشر البحث العِلمي على إحدى المجلات العلمية المحكمة بشكل إلكتروني قد تتمثل في التالي:-

المرحلة الأولى: مرحلة مُراجعة المضمون والتعريف بالمجلة الالكترونية المحكمة

في تِلك المرحلة يقوم الباحث بالتأكد من صحة وسلامة المضمون البحثي الذي أعده، ثُمَّ القيام بعملية استكشاف المجلات الالكترونية المحكمة والاختيار الأفضل من بينها، وهذه المرحلة تُكمن في التالي:-

١- قيام الباحث بعمل مُراجعة لمضمون البحث والتأكد من صحته العِلمية، واللغويّة، والمعرفيّة.

٢- البحث عن المجلات التي تُقدم خِدمة نشر البحث العِلمي ثُمَّ اختيار المجلة الإلكترونية المحكمة المُلائمة.

٣- القيام بقراءة مُتطلبات عملية نشر البحث العِلمي والسياسة الخاصة بالمجلة الالكترونية المحكمة التي قام باختيارها.

٤- مُراعاة التأكيد على توافق وارتباط المضمون مع السياسة بجانب الشروط الخاصة بعملية نشر البحث العِلمي على المجلة الإلكترونية المحكمة.

المرحلة الثانية: مرحلة المراسلة

وهُنا يقوم الباحث بعملية الاتصال مع المجلة الإلكترونية المحكمة ثُمَّ القيام بتقديم طلب بنشر البحث العِلمي ومن ثَمّ المعرفة بكافة المطلوب للنشر، ويتمثل ذلك في الخطوات الآتية:-

١- إمكانية الدخول على موقع المجلة الإلكترونية المحكمة والحصول على بيانات التواصل (البريد الإلكتروني، أرقام الهواتف).

٢- يجب أن تتم المراسلة على البريد الإلكتروني بصورة رئيسية عن طريق إرسال المضمون المرغوب في نشره.

المرحلة الثالثة: مرحلة الإجابة أو الرد

أما هذه المرحلة تقوم فيها المجلة الإلكترونية بالرد على طلب الباحث بنشر الرسالة العِلمية الخاصة به، وهذه المرحلة تُكمن في الآتي:-

١- القيام بإرسال رسالة على البريد الإلكتروني الخاص بالباحث بشأن الإجابة على طلب نشر البحث العِلمي.

٢- أن يكون مضمون الرسالة تتمثل في القبول، أو الرفض، أو طلب تعديل، فإذا تم قبول البحث يكون هُناك اتفاق على كيفية نشر البحث العِلمي، بينما إذا تم رفض البحث فيتوجب معرفة العلة من الرفض، لكن عند طلب التعديل فيقوم الباحث هُنا بإرسال المضمون لعملية نشر البحث بعد تعديله.

عيوب نشر البحث العِلمي على مجلة إلكترونية محكمة

بالرغم من توافر الكثير من المزايا عند النشر على المجلات الإلكترونية المحكمة لكن توجد أيضًا بعض العيوب، والتي منها ما يلي:-

١- يُفضل الغالبية قراءة البحث العِلمي من خلال الورق والتقليب في صفحاتها مُقارنة بالمجلة الإلكترونية.

٢- تضع المجلات المحكمة الإلكترونية شرطًا عند نشر البحث وهو أن يكون مضمون البحث ضمن حجم مُحدد، ومن هُنا لا يتمكن الباحث من نشر بحثه في صفحات كثيرة، ولا يستطيع أيضًا إضافة معلومات كبيرة.

٣- بعد وقت مُحدد من النشر يتم حذف المضمون، ورُبما يكون لدى المجلة أرشيف يُمكن له حفظ هذا المضمون أو لا.

بذلك القدر من المعلومات نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال مجلات علمية محكمة في فلسطين، مع تمنياتنا لكم بقراءة مُفيدة ومُمتعة.