مؤتمرات مدفوعة التكاليف ٢٠٢١

مؤتمرات مدفوعة التكاليف ٢٠٢١

من المُمكن أن يقوم عدد من الباحثين الأكاديميين وكذلك غير الأكاديميين بالمُشاركة في مؤتمرات مدفوعة التكاليف ٢٠٢١، وذلك من أجل عرض ومُناقشة الأعمال الخاصة بهم وكذلك نتائج أبحاثهم، كما تُعد المؤتمرات العِلمية المدفوعة التكاليف أو المجانية هي الأكثر انتشارا بالمُقارنة بالمجلات العِلمية المُحكمة، كما يختلف المؤتمر عن الندوة العِلمية من حيث أن عدد المُشاركات يكون في الغالب أكبر، هذا إلى جانب أن المُشاركات المُتاحة والمُتوفرة في المؤتمر أو الندوة غالبًا ما يختص بموضوع واحد مُعين، بينما يقوم المؤتمر بتغطية المؤتمر بشكل أوسع بالإضافة إلى مُناقشة مجموعة من الموضوعات المُتصلة ببعضها البعض، وقد يختلف المؤتمر عن ورشة العمل من حيث نوع المشروعات التي يتم طرحها، كما أنه في العادة يتم تغطية موضوع واحد مُعين ومُحدد في ورشة العمل، وفي الغالب ما تأخذ المُشاركات فيه الطابع التطبيقي، وفي هذا المقال سوف نتحدث باستفاضة عن مؤتمرات مدفوعة التكاليف ٢٠٢١.

مؤتمرات مدفوعة التكاليف ٢٠٢١

تُعرف المؤتمرات بأنها العمود الفقري لكافة الدول، حيثُ أنها تقوم بطرح المُشكلات في جميع التخصُصات في المُجتمع والتي تحاول جاهدة أن تقوم بحلها، والعمل من أجل السعي لتطويرها، كما أن الـ مؤتمرات مدفوعة التكاليف ٢٠٢١، هي المؤتمرات الممنوحة بالكامل من الدولة التي تنوي عقد مؤتمر ما، والتي تحوي جميع مجالات المُجتمع وذلك من أجل مُناقشتها ومحاولة تطويرها للأفضل، وكذلك العمل على حل جميع المُشكلات التي تواجهها ومحاولة الاستفادة من خِبرات الدول الأخرى، ومن العقول النابغة والكفاءات العِلمية وتحقيق العلاقات بين الباحثين المحليين وطُلاب الجامعات المُختلفة.

تنظيم المؤتمر

يُمكن تنظيم المؤتمر والدعوة لها غالبًا في الجامعات وغيرها من المؤسسات التعليمية والبحثية، حيثُ يوجد عدد من المؤسسات أو الجامعات تقوم بتنظيم مؤتمر ما، وهُناك أيضًا بعض الشركات التجارية أو الصناعية تقوم برعاية والإشراف على عدد من المؤتمرات، إما بالدعم لها ولموضوعها البحثي أو كرغبة ببعض الدعاية الإعلامية، كما يتم تنظيم المؤتمر على إحدى المستويات الآتية:-

١- المؤتمر الوطني: والذي يقوم فيه بمُشاركة الكثير من الباحثون من نفس البلد.

٢- المؤتمر الوطني: والذي فيه يتم إقامة المؤتمر من قبل باحثون من منطقة جغرافية متجانسة مثل؛ مؤتمر عربي، أو أوروبي، أو أفريقي.

٣- المؤتمر العالمي: وفي هذا المؤتمر يقوم فيه مُشاركة الكثير من الباحثون من مُختلف بِقاع الأرض.

هذا وقد تقوم الجِهة المُنظمة بالبدء في الإعلان عن المؤتمر وإبراز المعلومات الرئيسية عنه، وذلك مثل؛ اسم المؤتمر والموضوعات التي يُغطيها، وكذلك الجهة المُنظمة له، ومكان وزمان المؤتمر، وأعضاء اللجنة التنظيمية له، هذا إلى جانب الإعلان عن التواريخ الختامية من أجل الحصول على الأبحاث والتسجيل أيضًا في المؤتمر، وكذلك عن السياسة التي سوف يتبعها المؤتمر في قبول الأبحاث ثُم نشرها بعد ختام المؤتمر، ثُم بعد ذلك تبدأ عملية تحكيم البحوث، وما يتم فيها من حيث مُراجعة الأبحاث المُتقدمة ثُم مُحادثة أصحابها إما عن طريق القبول أو الرفض، كما تختلف جدية وشدة عملية التحكيم من مؤتمر لآخر، وهذا يؤثر بالطبع على سُمعة المؤتمر وجودة تلك الأبحاث التي يتم عرضها فيه، كما تقوم بعض المؤتمرات بتناول سياسة مُختلفة حيثُ أنها لا تبدأ بفتح المجال أمام الكافة لتقديم أوراقها العِلمية، ولكنها تعمل على استكتاب باحثين مُحددين وقد تقتصر المُشاركة على تلك الباحثين.

هذا وقد يتم فتح المجال لباقي المُشاركين والمُهتمين بالحضور في المُناقشات، كما يتم توزيع الأوراق البحثية المقبولة في المؤتمر على عدد جلسات، حيثُ تشمل كل جلسة مجموعة من الأوراق المُتجانسة والتي قد يتم تنظيم المؤتمر في هيئة عدد جلسات في نفس التوقيت، بالأخص عندما يكون العدد الخاص بالأوراق المعروضة كبير، هذا وقد يرأس كُل جلسة في الغالب أحد الباحثين الذي يقوم بتقديم المُشاركين وتوزيع الوقت بينهم، بالإضافة إلى إدارة النقاش بعد حديث كل منهم، كما يعمل كل باحث على إبراز عرض موجز ومُختصر لبحثه لبضع دقائق، وقد يتبع هذا فتح المجال أمام تساؤلات الحضور ومُناقشة الباحث، ثُم يتم إنهاء بعض المؤتمرات بجلسات تناقُشية من أجل التوصل إلى صياغة توصيات لهذا المؤتمر، والتي تقوم بها في الغالب لجنة تقوم بتشكيل مُكونة من عدد من الباحثين المُشاركين في المؤتمر، وغالبًا ما يتم قراءة التوصيات في الجلسة النهائية ثـُم يتم نشرها في مُلحق خاص بها، ثُم إرفاقها لوسائل الإعلام.

عملية النشر

يتم منح الأبحاث المنشورة في المجلات العِلمية المُحكمة قيمة أعلى من تلك المؤتمرات التي يتم نشرها في المؤتمرات، بالإضافة إلى أن عملية التحكيم في المجلات غالبًا تكون أكثر جِدية، فضلًا عن بعض المؤتمرات التي لا تقوم بعملية التحكيم من الأساس، وفي الغالب نجد أن الباحثين يلجأون إلى نشر الأعمال التي تحمل أهمية أكبر في المجلات العِلمية المُحكمة من تلك التي يتم تقديمها في المؤتمرات، لكن في الآونة الأخيرة تم تغيير كل ذلك بالأخص في مجالات العلوم الحياتية والهندسة، حيثُ أن العديد من الباحثين يلجأون إلى نشر أهم وأفضل أعمالهم البحثية في المؤتمرات، وذلك بسبب بطء وطول عملية النشر في المجلات العِلمية بالمقارنة بالمؤتمرات، كما أن العديد من المؤتمرات في تلك المجالات لا تقل جِدية ولا حِرفية في عملية التحكيم من المجلات العلمية المحكمة، مما يمنحها مصداقيّة أكبر بين الوسط العلمي.

كما تقوم بنشر الأبحاث العلمية في المؤتمر في أغلب الوقت في مُلحق خاص يُعرف بوقائع أعمال المؤتمر، حتى تقوم بعض المؤتمرات بالتعاقد مع مؤسسات نشر وتوزيع مشهورة ومعروفة لنشر ذلك المُلحق، وهُناك من يكتفي فقط بطبعه من دون اللجوء إلى مؤسسات النشر والتوزيع، حيثُ أن التعاقُد مع مؤسسات النشر غالبًا ما يؤول إلى جودة أعلى للأبحاث المنشورة، وقد تقوم الكثير من المؤسسات باشتراط الحد الأدنى لمستوى الأبحاث التي يتم نشرها، كما تضمن مِثل تلك المؤسسات توزيع أفضل لتلك الأبحاث من تلك التي يقوم المؤتمر بطبعه لنفسه، وهُناك بعض المؤتمرات الأخرى التي تقوم بالتعاقُد مع مجلة عِلمية مُحكمة من أجل نشر أبحاثها، فتقوم بعملية التحكيم بحرص شديد ومن ثَمّ اختيار بعض الأبحاث المُتميزة التي يتم نشرها في تلك المجلة بشكل مُباشر، وهُناك من يطلب من أصحابها التوسيع والتعديل حتى تصبح جاهزة للنشر في هذه المجلة.

الفعاليات المصاحبة للمؤتمر

تتمتع الجلسات العِلمية التي تُعرض فيها الأوراق العِلمية بالنسبة الأكبر والأهم من المؤتمر، إلا أن الكثير من المؤتمرات تقوم بأنواع مُتنوعة من الفعاليات العِلمية أو الاجتماعية، والتي قد تختلف في نوعها وشكلها وفق التخصُص والبلد الذي يتم إقامة المؤتمر فيه، ومن هذه الفعاليات ما يلي:-

المُحاضرة المفتاحية

يقوم أحد الباحثين هُنا بإلقاء المُحاضرة، وغالبًا ما يتم تنظيم وقت مثل تلك المُحاضرات حتى لا تتعارض مع جلسات عِلمية أو فعاليات أُخرى.

ورشات العمل

وهُنا يتم تناول جانب مُعين من موضوع المؤتمر بوجه عام، وفي الغالب تأخذ الطابع التطبيقي بشكل أكثر من الجلسات العِلمية الأخرى، وعديدًا ما تقبل تلك المؤتمرات للباحثين بالتقدم بطلبات قبل أن يبدأ المؤتمر لتنظيم مِثل تلك الورشات.

المسابقات

مثل مسابقة أفضل بحث مُقدم، أو أفضل أو بحث من قبل طالب، أو مسابقات تقنية بين المؤسسات التعليمية مثل؛ مسابقات الروبوتات في مؤتمرات الذكاء الاصطناعي.

بهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقال مؤتمرات مدفوعة التكاليف ٢٠٢١، كما أننا قد أوضحنا الكثير من المعلومات بشأن هذا الموضوع، وإلى اللقاء مع مقال آخر مُتميز.