دار نشر في الإمارات

دار نشر في الإمارات

يبحث الكثير من الأُدباء والكُتاب والباحثين العلميين الإماراتيين عن دار نشر في الإمارات من أجل القيام بنشر وطباعة مؤلفاتهم بأفضل جودة ممكنة، ولكن قبل أن تقوم بنشر كتابك لابد من معرفة بعض الأمور الهامة، ومنها خدمة النشر الشخصي لمؤلف الكتابة، بالإضافة إلى ضرورة مراجعة الكتاب قبل الطباعة وذلك من خلال مراجعة المؤلفين المعروفين في الإمارات، بجانب طباعة المؤلف بواسطة التكنولوجيا الحديثة، وهذا يحتاج إلى دار نشر معتمدة ومحكمة مثل مؤسسة الشرق الأوسط للنشر العلمي، لهذا جئنا لكم أعزائي المتابعين بهذا المقال المفيد، فتابعونا.

دار نشر في الإمارات عبر مؤسسة الشرق الأوسط

تعد مؤسسة الشرق هي واحدة من أهم المؤسسات العالمية الخاصة بنشر الأبحاث والمقالات العِلمية، وكافة الكُتب والمؤلفات في مختلف المجالات، حيث يوجد لها فروع في جميع أنحاء العالم مثل دار نشر في الإمارات، وغيرها الكثير من دار النشر التابعة للمؤسسة في المناطق المختلفة في منطقة الشرق الأوسط، كما يوجد للمؤسسة مجموعة كبيرة من المحررين الناجحين في الكثير من التخصصات، لكن هناك عدد من الشروط الهامة والتي لابد أن يعيها الكاتب أو الباحث حتى يتم قبول النشر في دار نشر في الإمارات.

تكلفة دار نشر في الإمارات

 يرغب المُقبل على نشر الكتاب أو البحث في دار نشر في الإمارات، أن يعرف تكلفة النشر فيها، حيث أن النشر في الدار تكون كالآتي:-

يبلغ تكلفة النشر في دار نشر في الإمارات حوالي90 دولار، وذلك بالنسبة لأول ٣٠ صفحة، كما إذا رغب الناشر في نشر صفحات إضافية، فإنه سوف يتكلف حوالي دولارًا واحدًا عن كل صفحة اضافية يريد نشرها، كما أن النشر في تلك الدار تكون بصورة الكترونية غير مطبوعة.

ما الهدف الرئيسي لمؤسسة الشرق الأوسط؟

تهدف مؤسسة الشرق الأوسط إلى القيام بنشر كافة الكتب والأبحاث العِلمية التي تعتمد وبشكل كبير على الأحداث العِلمية في جميع تخصصات الحياة في كالمجالات الهندسية، والرياضية، والعلوم، والكيمياء، والطب، واللغويات، وكذلك العلوم التربوية، واللغوية، والاجتماعية، بجانب القانونية، وذلك في كافة أنحاء الشرق الأوسط.

ومن أجل الحرص على هدف المجلة فتقوم المؤسسة باختيار نشر الأبحاث والكتب الجديدة والأصلية، والذي يكون خالي من أي عيوب نحوية، أو لغوية، أو إملائية، مع التأكد من أن صاحب المنشور المُقدم للنشر لا يكون مُقتبسًا أو مُنتحل الموضوع.

ما هي وظيفة المراجع؟

تعد وظيفة المُراجعة بمثابة القيام بمُراجعة كافة البنود والنقاط الموجودة في الكتاب أو البحث، ويكون عمل المراجع هنا تطوعي لمُراجعة ما قام به الباحثين والكُتاب من أعمال، كما أن وظيفة المتطوع هي العمل في قسم اللغة الانجليزية بمدة مؤقتة عن طريق الإنترنت دون تقاضي أجر، كما أن من وظيفته الأخرى ما يلي:-

١- القيام بتقديم المشورة والنصيحة إلى الكاتب بشأن الكتاب أو الأوراق البحثية التي سوف يتم نشرها.

٢- أيضًا بتقديم النقد البناء إلى الكُتاب والباحثين حتى يقوموا بتحسين أدائهم في العمل الكتابي القائمين عليه.

٣- ضبط جميع القائمين بعملية الانتحال أو الاقتباس وإعلام المُحررين بذلك.

طريقة عمل المراجعة

هناك بعض الإجراءات التي يتبعها المراجع عند القيام بمهامه، وهي كالآتي:-

١- يبدأ المُراجع أولًا بالاطلاع على القسم الخاص بالمبادئ التوجيهية التي يتم توجيهها إلى الكُتاب، وذلك من أجل التعرُف على الدور الخاص الذي سوف يقوم لمراجعتها.

٢- بعد ذلك يبدأ في قراءة المؤلف أو الورق البحثي المُقدم له بكل تمعُن ودقة، وذلك مع القيام بإرسال كافة المُلاحظات إلى المُحررين.

٣- تكفي الورقة البحثية للنشر في دار النشر وليس من الضروري عمل أي تعديلات أو تغييرات عليها.

٤- من الممكن أن يحتاج الكتاب أو البحث بعض التغيرات البسيطة مع توضيح هذه التغيرات.

٥- في حال رفض الكتاب أو البحث لابد من توضيح الأسباب الخاصة بالرفض.

٦- بعد ذلك يقوم الباحث أو الكاتب بتغيير أي ملاحظات تم ذكرها من قبل مع إرفاقها مرة أخرى إلى المُراجع للتأكد من أنه التزم بتلك الملاحظات التي أُرسلت إليه من قبل.

بماذا تمر عملية المراجعة؟

تمر عملية المراجعة بعدة مراحل حتى يتم نشرها، وهي كالآتي:-

١- بعد أن استلمت دار النشر المؤلف أو الكتاب، يتم إرفاقه إلى اثنين من المُراجعين.

٢- تقوم تلك الدار بمنح المُراجعين مُدة لا تقل عن أسبوع كامل من أجل القيام بمُراجعة الكتاب أو البحث المُقدم.

٣- ثم يقوم المُحرر بعد ذلك باستلام ورقة البحث أو الكتاب من المُراجع مع المُلاحظات التي دونها في البحث، ومن ثم يقوم بإرفاقها إلى الباحث.

٤- بعد ذلك يبدأ المؤلف بإصلاح جميع المُلاحظات ثُم يقوم بإرفاقها مرة أخرى الرغم دار النشر، ثُم القيام بعد ذلك بتسليمها مرة ثانية إلى المُراجعين لمُتابعة ما إذا كان الكاتب التزم بكافة التعليمات أم لا.

٥- وفي النهاية يقوم المُحرر بترتيب وتنسيق الكتاب أو البحث وإرفاقها بعد ذلك إلى رئيس التحرير كي يقوم بنشرها في دار النشر.

شروط النشر في مؤسسة دار النشر

توجد مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في البحث المُقدم أو الكتاب حتى يتم قبول نشرها، وهي كالآتي:-

١- تقبل مجلة أو مؤسسة الشرق الأوسط الأبحاث أو الكتاب المُقدم باللُغة الإنجليزية فقط.

٢- يجب مُراعاة أخذ الموافقة من قبل هيئة التحرير العاملين بالمجلة.

٣- كما يجب الالتزام بكتابة البحث في حدود ثلاثين صفحة.

٤- لم ولن تقبل دار النشر أي بحث به جزء منسوخ أو منقول من أي بحث آخر عن طريق المُحررين العاملين بالمجلة.

٥- ضرورة التأكد من أن الكتاب أو البحث خالي من أي خطأ أو عيب في الأخطاء النحوية، أو اللغوية، أو الإملائية.

مجلات علمية محكمة تابعة لمؤسسة الشرق الأوسط

من أبرز المجلات العلمية التابعة لمؤسسة الشرق الأوسط ما يلي:-

مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

هذه مجلة علمية محكمة تقوم بنشر الأبحاث والمقالات العلمية في مختلف فروع المعرفة، حيث تعمل تلك المجلة على نشر كافة المجالات في الجامعات العربية والدولية، حيث تنشر الأبحاث بموجب ثلاث أعداد كل عام، كما تم تصنيف المجلة ضمن (ISI, Google Scholar,، ومكتبة الكونجرس بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية)، وغيرها الكثير من التصنيفات الأخرى، كما أن المجلة بها يوجد بها مجلس تحرير من أرقى وأرفع المستويات العلمية في مختلف المجالات.

مجلة العلوم الإنسانية العربية

هي مجلة علمية محكمة تعمل على نشر الأبحاث العلمية والمقالات في مجال العلوم الإنسانية، والتي تحوي الكثير من العلوم مثل؛ علوم الدين، علوم الآثار، ثقافات الشعوب الإقليمية، الأدب والنقد، علم الاجتماع، الموسيقى، الفلسفة، الأنثروبولوجيا، التاريخ والفن، كما أن المجلة مصنفة ضمن (ISI،Gogle Scholar)، ومزيدًا من التصنيفات الأخرى، كما أن المجلة معتمدة للنشر في كافة الجامعات العربية وغير العربية، كما تنشر المقالات باللغتين العربية والإنجليزية، بموجب أربع أعداد كل عام، هذا بجانب وجود أرقي وأرفع مجلس تحرير في مختلف مجالات العلوم الإنسانية.

في نهاية مقال دار نشر في الإمارات تحدثنا عن شروط القبول في دار النشر، وما هي وظيفة المراجعة، وطريقة عمل المراجعة، وبعض المعلومات الأخرى بشأن هذا الموضوع، كما نتمنى لكم متابعة ممتعة.