المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت

المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت

تُعتبر المجلات العلمية المحكمة من أهم الأمور التي يحتاجها الباحث في نشر أبحاثه، حيثُ تُسهم المجلات العلمية المحكمة في نشر الأبحاث والمقالات العلمية للباحثين بشكل كبير وواسع، وهناك العديد من المجلات العلمية المحكمة المختلفة والتي تكون بحسب مجال كل شخص، والتي من ضمنها المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم المزيد من المعلومات الخاصة بالمجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت، فتابعونا.

المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت

المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت هي مجلة علمية محكمة تصدر بشكل دوري بشكل شهري، حيثُ أنها تقوم بنشر الأبحاث والمقالات العلمية الخاصة بمختلف المجالات، كما تتطلب هذه المجلات عِدة شروط ومقاييس خاصة بها من أجل الموافقة على النشر، ويحدث ذلك من خلال لجنة من المحكمين القائمين بذلك، حتى تمام التأكد من أتباع كافة المعايير والاشتراطات المطلوبة بكل دقة وحزم.

ما فائدة نشر الأبحاث في المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت؟

يتساءل الباحثين عن الأهمية أو الفائدة التي تعود عليهم عند نشر أبحاثهم في المجلات العلمية المحكمة جامعة، حيثُ أنها تُكمن في الآتي:-

١- تُعد هذه المجلات بمثابة خزينة للمعلومات والبيانات عندما يحتاج الباحثون إليها في أي وقت.

٢- كما أنها تُعد أيضًا وسيلة مناسبة جدًا من أجل الحصول على المعرفة بمختلف صورها، كما نرى في هذه المجلات.

٣- كما توجد أهمية كبيرة أيضًا وهي إمكانية حصول الباحث على ترقيات وظيفية كثيرة في الجامعات والمعاهد.

٤- بالإضافة إلى المُساهمة في قلة التكلفة والمصروفات الناتجة عن النشر الورقي، وذلك عند الاستعاضة عنها بالنشر الإلكتروني.

٥- كما يوجد ربحًا بشكل مختلف، خاصًة لبعض المجلات العلمية المحكمة التي تقوم بتحصيل اشتراكات من المُهتمين بقراءة البحوث الخاصة بهم.

٦- هذا إلى جانب اكتساب الباحثين الشهرة واللمعان في سماء البحث العلمي.

٧- أيضًا القيام بتحقيق المصداقية والشفافية عند نشر الأبحاث، لأن هذه المجلات لا تستطيع نشر أي بحث إلا بعد التأكد من صحة ودقة معلوماته وبياناته.

الوجه الحديث في المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت

لقد استغنت المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت عن نشر أبحاثها بالشكل الورقي كما في الماضي، بل أصبحت تهتم بالنشر الإلكتروني أي في المواقع الإلكتروني الخاص بها، وذلك لما تتمتع به من مميزات عدة، وهي كالتالي:-

١- حيثُ تعتبر المواقع الإلكترونية من أهم وأفضل الطُرق أمانّا، من أجل الحفاظ على المادة العلمية، نظرًا لما يتعرض له الأبحاث الورقية مع مرور الوقت.

٢- أيضًا يُعتبر البحث عن المجلات العلمية المحكمة عن طريق المواقع الإلكترونية غير مُكلفة في أسعارها، هذا بخلاف سعر شراء المصادر والمراجع الورقية والكُتب.

٣- كما تُساعد المجلات العلمية المحكمة بشكل إلكتروني الكثير من الباحثين في التسهيل عليهم عند البحث عن المعلومات والبيانات المرادة، فيوجد أكثر من اختيار يمكن أن يختاره الباحث لمعرفة المادة العلمية، وهذا بالعكس في الماضي فكان الباحثين يقومون بالبحث عن ما يرغبون فيه من مصادر ومراجع في المكتبات العامة والجامعية، بجانب المراسلة مع دور النشر في الخارج.

٤- كما أن كافة المواد العلمية التي يتم نشرها على المواقع الإلكترونية من المجلات العلمية المحكمة تكون خالية من العيوب التي كانت تشوب الكتب والمراجع والمصادر الورقية.

ما هي القواعد والمعايير المتطلبة في المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت لنشر الأبحاث العلمية؟

هناك مجموعة من القواعد والمعايير التي تتطلبها المجلات العلمية المحكمة جامعة الكويت، وهي كالآتي:-

١- أن يكون البحث الموضوع من قبل الباحث وفق اهتمام وتخصص هذه المجلات.

٢- من الأفضل أن يقوم الباحث بعمل ملخص البحث بصورة دقيقة من دون المساس بمضمون المحتوى البحثي.

٣- من الضروري أن تكون إشكالية البحث المقدم واقعية، ولها أهمية بين المجتمع.

٤- لابد أن يتوفر في البحث المقدم أهمية نظرية، وأهمية تطبيقية علمية أيضًا، بمعنى إمكانية التوصل إلى حلول عملية على أرض الواقع.

٥- لابد أن يُراعي الباحث أيضًا أن يكون البحث واضح وصريح وقابل للتحقُق.

٦- كما يجب أن يكون البحث مُتبعًا المنهجية البحثية المُناسبة مع البحث المقدم، ومن هذه المناهج؛ المنهج الكمي، المنهج الوصفي، المنهج المقارن، المنهج الإحصائي، المنهج التحليلي، المنهج الاستنباطي، وغيرها.

٧- على الباحث أن يقوم باختيار الأداة المُلائم مع ما يُناسب موضوع البحث العلمي، سواء كان الاستبيان، أو الملاحظة، أو المقابلة، أو الاختبارات، وذلك من أجل حصر وجمع المعلومات.

٨- ضرورة الالتزام بالتدقيق في الصياغة الخاصة بفرضيات وأسئلة البحث، على أن يكون ذلك بصورة واضحة ومقبولة من ناحية المنطق.

٩- ضرورة الاهتمام باختيار عينة الدراسة بشكل مُلائم، بمعنى أنها تكون واضحة ومعبرة عن مجتمع الدراسة وأن تكون دقيقة وصحيحة تمامًا.

١٠- الاهتمام الجيد بتوثيق المراجع والمصادر في سياق النسب المُصرح بها للاقتباس من الجهة المعنية بذلك.

١١- ضرورة ومراعاة التدقيق بشكل كبير في النتائج النهائية الخاصة بالبحث العلمي المقدم.

أبرز المجلات العلمية المحكمة في نشر الأبحاث العلمية

يوجد العديد من المجلات العلمية المحكمة المعتمدة عالميًا والتي يحتاج إليها الباحثين في نشر أبحاثهم العلمية، والتي تُكمن في الآتي:-

مجلة العلوم الإنسانية العربية

تُعد هذه المجلة من ضمن المجلات العلمية المحكمة المعتمدة بشكل عالمي، حيثُ أنها تقوم بنشر الأبحاث والمقالات العلمية في مجال العلوم الإنسانية، ومنها؛ علوم الدين، ثقافات الشعوب الإقليمية، علم الآثار، علم الاجتماع، الأدب والنقد، الموسيقى، الفلسفة، الأنثروبولوجيا، التاريخ، الفن، كما تم تصنيف هذه المجلة دوليًا ضمن (ISI, Google Scholar)، والعديد من التصنيفات الدولية الأخرى.

هذا إلى جانب اعتمادها للنشر في كافة الجامعات العربية والإنجليزية، وذلك بموجب أربع أعداد في كل عام، كما تحتوي المجلة على مجلس تحرير من أكفء المستويات العلمية في مجال العلوم الإنسانية المتنوعة

مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي

أيضًا تُعد مجلة الشرق الأوسط للنشر العلمي من أهم المجلات العلمية المحكمة في نشر الأبحاث والمقالات العلمية في مختلف فروع المعرفة، حيثُ أنها مصنفة ضمن (ISI, Google Scholar ، مكتبة الكونجرس بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنظمة الصحة العالمية)، وغيرها من التصنيفات العالمية الأُخرى.

كما تعتمد هذه المجلة النشر باللغة الإنجليزية فقط، وهذا بحوالي ثلاث أعداد كل عام، كذلك تم تعيين مجلس تحرير من أكفء وأرقى المستويات العلمية في مختلف الجامعات العربية والدولية.

مجلة أنساق للفنون والآداب والعلوم الإنسانية

هذه أيضًا مجلة علمية محكمة تقوم بنشر الأبحاث والمقالات العلمية في مختلف مجالات الآداب والعلوم الإنسانية، ومصدرها العراق، حيثُ أنها تشمل المجالات الآتية؛ التاريخ، الجغرافيا، اللغات، الفلسفة، نظم المعلومات، علم النفس، علم الاجتماع، اللسانيات، الآثار، الصوتيات، العلوم المسرحية، المكتبات، الإعلام، وغير ذلك ممن يوضع تحت مجالات الفنون والآداب والعلوم الإنسانية.

وهي أيضًا مجلة معتمدة للنشر في كافة الجامعات العربية بوجه عام، كما يوجد للمجلة مجلس تحكيم مُحترف ومُمتاز من حيث العملية التحكيمية، هذا بجانب حصول المجلة على تصنيف دولي من ضمن (ISI, Google Scholar)، كما أنها تقوم بنشر حوالي أربع أعداد كل عام من الأبحاث العلمية.