مجلة العلوم الإنسانية العربية

تنويه:
العدد التالي للمجلة سوف يصدر بتاريخ: 2020-12-15

تعليمات للمؤلفين


تقديم المقال للمجلة

* يدخل المؤلف لصفحة (إرسال بحث) ويقوم بملء البيانات في النموذج، مع كتابة أي ملاحظات يراها، على أن يرفع ملف المقال بصيغة (Doc/Docx) فقط.

شروط المقال المقدم للمجلة

* تقبل مجلة العلوم الإنسانية العربية البحوث باللغتين الإنجليزية والعربية.

* يجب ألا تزيد عدد صفحات المقال عن 30 صفحة، ولا تقبل المقالات التي يزيد عدد صفحاتها عن 30 صفحة إلا بعد موافقة مجلس التحرير، وقد تضاف رسوم إضافية على الصفحات الزائدة عن الحد الذي تسمح به المجلة.

* أعمال نسخ النصوص أو السرقة الأدبية غير مقبولة أبداً من مجلة العلوم الإنسانية العربية، وستقوم إدارة المجلة بفحص البحوث المقدمة إليها للتأكد من خلوها من أي أعمال سرقة أدبية، بحيث يتم رفض البحوث التي تحتوي على أعمال انتحال وسرقة علمية.

* يجب أن تكون البحوث المقدمة للمجلة ذات صياغة جيدة وخالية من الأخطاء اللغوية والنحوية.

* عند تقديم المؤلف البحث المرغوب نشره للمجلة، يتم الرد عليه خلال مدة تتراوح ما بين أسبوع واحد إلى ثلاث أسابيع، بالقبول، أو الرفض، أو التنقيح البسيط، أو الجوهري، وفي حالة التنقيح يجب على المؤلف تعديل البحث حسب الملاحظات المقدمة إليه من المجلة.

شكل البحث وتقسيماته (أنقر على الرابط أدناه لتحميل نموذج التنسيق على شكل ملف وورد)

* تكون أوراق البحث بحجم (A4).

* حدود الورقة من جميع الجهات (2.5سم).

* نوع الخط المستخدم في كل البحث (Traditional Arabic).

* عنوان البحث في أول صفحة من صفحات البحث، بحجم خط (16) مزدوج، في منتصف الصفحة.

* يكتب تحت عنوان البحث بجهة اليسار، وبخط مائل بحجم (14)، أسماء المؤلفين ثلاثية.

* حجم الخط للعناوين الرئيسية (16) مزدوج .

* حجم الخط بمتن البحث (14) .

* حجم الخط للعناوين الفرعية (12) مزدوج .

* يدرج بعد اسم/أسماء المؤلف/المؤلفين ملخص للبحث، بحيث لا تزيد عدد كلمات الملخص عن 250 كلمة، يوضح فيها الأهداف، والأدوات، والنتائج، والتوصيات .

* كتابة عدد من الكلمات المفتاحية، التي وردت في البحث، والتي لا تزيد عن 6 كلمات مفتاحية.

* يدرج قسم تحت عنوان (المقدمة) يقدم فيه الباحث/الباحثين شرحاً مختصراً للعنوان، وما يتناوله البحث من موضوعات .

* كتابة قسم تحت عنوان (مشكلة الدراسة) يُوَضح فيه الظاهرة التي تناقشها الدراسة، أو المشكلة التي تعالجها، إضافة إلى الأسئلة التي تجيب عنها الدراسة .

* كتابة قسم تحت عنوان (ما يميز هذه الدراسة عن غيرها)، بحيث يوضح فيها الباحث النقاط الأساسية التي تجعل بحثه متفرداً ومختلفاً عن غيره من البحوث المشابهة له أو المرتبطة به .

* يتم استخدام أسلوب التعداد الرقمي لأقسام الدراسة مثال :-

القسم الرئيسي : (1)، (2)، (3) ... إلخ

الأقسام الفرعية : (1-1)، (1-2)، (1-3) ... إلخ

الأقسام الأكثر تفرعاً : (1-1-1)، (1-1-2)، (1-1-3)، وهكذا حتى نهاية البحث .

* يستخدم في كتابة المراجع أسلوب التوثيق (American Psychological Association 6th edition)، والمشهور بنظام (APA)، ويمكن معرفة تفاصيل طريقة التوثيق للأنواع المختلفة من المراجع من خلال الضغط على الرابط التالي :

* في نهاية البحث يجب إدراج قسم للنتائج النهائية للدراسة، والتوصيات التي يراها الباحث، إضافة إلى خاتمة مناسبة .

قبول البحث للنشر بالمجلة

يحصل الباحث – عند قبول إدارة المجلة دراسته للنشر– على ورقة قبول لبحثه على شكل صورة ممسوحة ضوئياً بصيغة (pdf)، بحيث تحتوي الورقة على بيانات الورقة البحثية، والمؤلف/المؤلفين، وختم المجلة الحي، وتوقيع رئيس التحرير .

يجوز للمؤلف/المؤلفين طلب الحصول على ورقة القبول الأصلية، ويتحمل/يتحملون في هذه الحالة تكاليف إيصال الورقة إليه/إليهم .

خصوصية بيانات المؤلفين

لن تستخدم المجلة بيانات المؤلفين مثل البريد الإلكتروني، أو رقم الهاتف إلا لأغراض النشر في هذه المجلة، ولن يسمح باستخدامها لأي غرض أخر، أو من جانب أي جهة أخرى .

رسوم التحكيم والنشر

* يلتزم المؤلف بتنسيق الورقة البحثية حسب شروط وتوجيهات المجلة.

* قد يعفى البعض من الرسوم أو يتم تخفيضها لهم لأسباب خاصة، فمثلاً يعفى من الرسوم الباحثون من الدول ذات الدخل القومي المنخفض، أو من يجدون صعوبة في توفير رسوم التحكيم والنشر.

* تدفع الرسوم بالفيزا أو الماستر كارد من خلال الضغط على زر PayNow

 

حقوق التأليف والنشر

* يقر المؤلف/المؤلفون بعد قبول البحث للنشر في المجلة بأن العمل غير مسروق، وبأنهم يسمحون للمجلة بنشر أبحاثهم، مع احتفاظهم بالحق في نشر البحوث بمجلات ومؤسسات أخرى وذلك بموجب رخصة (Creative Commons) التي تسمح بنشر ذات العمل لدى أكثر من جهة.

* يجوز للمؤلف/المؤلفين نشر أبحاثهم على الإنترنت سواء قبل أو أثناء أو بعد تقديم بحوثهم للمجلة، وذلك لتحقيق أكبر قدر من تبادل البحوث وزيادة الفائدة العلمية من وراء البحوث.